• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

تفاؤل في أروقة البعثة وارتفاع المؤشرات الإيجابية

«الأبيض» يتدرب تحت الأمطار الغزيرة وأصوات الرعد في كانبرا!

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 10 يناير 2015

كانبرا (الاتحاد)

أدى منتخبنا الوطني الأول، تدريبه الرئيسي مساء أمس على ستاد ماكيلر، على وقع هطول الأمطار الغزيرة، مثل السيول المصحوبة بأصوات الرعد ووميض البرق، مما دفع اللاعبين لارتداء الملابس الواقية من الأمطار والعازلة للموجات السلبية في الهواء لحمايتهم من التعرض لأي شيء ليس في الحسبان، بسبب كثرة أصوات الرعد خلال التدريبات.

وحرص الوفد الرسمي على الوجود في تدريبات المنتخب الوطني، تقدمهم يوسف السركال رئيس مجلس الإدارة، بالإضافة إلى أعضاء الوفد، محمد عبد العزيز، ومحمد عمر، وسعيد الطنيجي، ويوسف محمد رسول خوري، وعلي حمد مدير عام الاتحاد بالإنابة، وأدى هطول الأمطار إلى تفاؤل في أوساط البعثة، فضلاً عن أفراد بعثة المنتخب الوطني، وظهر ذلك واضحاً على الجهازين الإداري والفني لـ «الأبيض».

وتشهد كانبرا طقساً متقلباً خلال الفترة الأخيرة، حيث سيطرت حالة من ارتفاع درجات الحرارة قبل يومين، وحتى بعد صلاة الجمعة أمس، ووصلت الحرارة إلى 30 درجة مئوية، ولكن عند الخامسة مساء تغيير كل شيء، حيث هبطت درجات الحرارة، وضربت المدينة موجة برد مفاجئة، قبل أن تنقلب إلى هطول شديد في الأمطار، لدرجة أصبحت معها الرؤية الطبيعية، أو حتى قيادة السيارة في شوارع كانبرا أمراً صعباً للغاية.

وكانت كل تلك التغييرات كافية لإقناع الجهاز الطبي للمنتخب الوطني بأخذ كامل الاحتياطات عبر جلب الملابس الشتوية، وإجبار اللاعبين على الالتزام بالملابس الثقيلة خلال التدريبات أو في مقر الإقامة، وذلك منعاً لإصابة أي لاعب بنزلة برد أو حمى كنتيجة طبيعية لهذا التقلب غير المتوقع في حالة الطقس، خاصة أنه مرشح للاستمرار، في ظل هذا التقلب بحسب الأرصاد الجوية الأسترالية لصباح بعد غد، وهو ما أبلغته اللجنة المنظمة لجميع المنتخبات لأخذ التدابير والاحتياطيات اللازمة سواء أحذية الأمطار أو الملابس الثقيلة للاعبين.

وعلى الجانب الآخر، سيطرت حالة من التفاؤل المصحوب بحذر، بعد تألق عمر عبد الرحمن في التدريب الرئيسي وعودته لسابق أدائه المميز، وظهر جلياً مدى رغبة اللاعب نفسه في لعب دور مؤثر في أداء «الأبيض» خلال المرحلة المقبلة، بعد العودة من الإصابة، حيث عمد الجهاز الفني بقيادة مهدي علي على إعداد برنامج تأهيل وإعداد مميز لـ «عموري»، غير أن ما حدث في «خليجي 22»، وتعرض اللاعب للضرب والإصابة، كان كافياً لأن يكشف عن ضرورة الاعتماد على أساليب عدة في الأداء الفني لـ «الأبيض» وهو ما نفذه منتخبنا بالفعل، حيث يحرص المهندس مهدي علي دائماً على ضرورة إعداد البديل المناسب، والاحتفاظ في الوقت نفسه ببعض الأوراق الرابحة في يده، وهو ما يتوقع أن يكرره في البطولة الحالية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا