• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

الصحافة الفرنسية «تنعي» المنتخب

صدمة في "وطن الديوك"

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 11 يوليو 2016

أنور إبراهيم (القاهرة)

تراوحت ردود فعل الصحف الفرنسية ما بين الدفاع (عن) والهجوم (على) منتخب «الديوك» الذي أضاع فرصة عمره للفوز ببطولة يورو 2016 التي أقيمت على أرضه ووسط جماهيره، في الوقت الذي نجح فيه منتخب البرتغال في «قلب الطاولة» وتحدي كل الظروف -ومنها خروج النجم كريستيانو رونالدو مبكراً بسبب الإصابة- ليفوز في نهاية المطاف بأول كأس أوروبية في تاريخه.

وكتبت صحيفة «ليكيب» تحت عنوان: «عليكم أن تبكوا على ضياعها» تقول: انتزع البرتغاليون كأسهم الأوروبية الأولى بينما كانت الحكاية المكتوبة مقدماً تفيد بأن منتخب فرنسا الذي فاز بيورو 1984 ومونديال 1998، عليه أن يفوز بثالث بطولة كبرى تقام على أرضه، ولكن «المغامرة» انتهت نهاية غير سعيدة، وسقط «الديوك» من قمة عالية.

وأضافت الصحيفة: رغم الإصابة المبكرة للنجم كريستيانو رونالدو فإن «السيلساو» البرتغالي نجح في «البقاء على قيد الحياة»، ووصفت الصحيفة اللاعب «إيدير» صاحب هدف المباراة الوحيد بأنه اللاعب «المفاجأة» والذي أزعج بشدة الدفاع الفرنسي، ونوهت الصحيفة إلى أن البرتغال لم تفز على فرنسا منذ 41 عاماً وتحديداً منذ عام 1975.

أما صحيفة «لوفيجارو» فقد كتبت تحت عنوان «الحلم الأزرق يتحطم بأقدام البرتغاليين» تقول: لم يعد منتخب الديوك فريقاً لا يُقهر على أرضه.. منتهى الإحباط وخيبة الأمل أن تسقط فرنسا في الخطوة الأخيرة من نهائي (بطولتهم) في استاد دو فرانس».

وأضافت الصحيفة: الحظ غادر «المعسكر الأزرق» في أسوأ لحظة، فبعد أن تخطى الديوك كل العقبات في الدور الأول ودوري الـ16 والـ8 وأيضاً نصف النهائي أمام منتخب ألمانيا، ها هم يسقطون على غير المتوقع في أسوأ توقيت. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا