• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  01:57    وزير الدفاع البريطاني: السعودية لها الحق في الدفاع عن نفسها ضد الهجمات    

أكد دعم الاتحاد الأفريقي لـ «خارطة المستقبل»

كوناري يدين استهداف رجال الشرطة والجيش في مصر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 09 أبريل 2014

أكد ألفا عمر كوناري رئيس لجنة حكماء أفريقيا في ختام زيارته للجامعة العربية أمس دعم الاتحاد الأفريقي للخطوات التي تقوم بها مصر تنفيذا لـ»خارطة المستقبل»، معلنا أن الوفد الذي يترأسه ويزور مصر حاليا أبلغ جميع الشركاء السياسيين والحزبيين الذين التقاهم في مصر من التيارات كافة بضرورة العمل على استكمال خطة خارطة المستقبل وأن يكون الحوار سبيلا لحل المشكلات الراهنة.

وجدد كوناري، في مؤتمر صحفي مشترك مع الأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي، إدانة الاتحاد الأفريقي لجميع أعمال العنف والاغتيالات التي تستهدف رجال الشرطة والجيش في مصر والعمليات في سيناء.

وقال إنه «من الطبيعي أن تأخذ العدالة مجراها إزاء من تثبت إدانته، أما الأفـراد الذين لا يمكن توجيه أي تهمة لهم فمن الأفضل إطلاق سراحهم، والأوضاع التي يمكن اللجـوء فيها إلى استئنـاف الأحكـام أو نقضها فيجب أن تبحث بدقة»، مشددا على ضرورة الخروج سريعا من الأزمة الحالية في مصر.

وأوضح كوناري أنه والوفد المرافق له أجرى محادثات مع الرئيس المصري عدلي منصور وكذلك رئيس الحكومة ووزير العدالة الانتقالية ووزير الخارجية ومجلس حقوق الإنسان وشيخ الأزهر ومجموعة من الأحزاب والقوى السياسية وحزب النور وحركة 6 أبريل. وأوضح أن النقاشات في القاهرة أكدت التزام الجميع بالجدول الزمني لخارطة المستقبل على أكمل وجه، مضيفا أن الوفد أبلغ جميع الشركاء المصريين بحرص الاتحاد على عودة مصر إلى أفريقيا وعودة أفريقيا لمصر.

ووصف كوناري لقاءه مع الأمين العام للجامعة العربية وكبار مسؤولي الأمانة العامة بأنه كان مثمرا وتم خلاله بحث الخطوات التي اتخذها الاتحاد الأفريقي لمتابعة تطورات الأوضاع في مصر. من جهته رحب العربي بزيارة وفد الاتحاد الأفريقي اليوم للجامعة.

إلى ذلك بحث وزير الخارجية المصري نبيل فهمي، ووفد لجنة حكماء أفريقيا برئاسة كوناري أمس، تطورات الأوضاع على الساحة المصرية وآفاق العلاقات المصرية - الأفريقية.

وقال الناطق الرسمي باسم الخارجية المصرية السفير بدر عبدالعاطي، عقب اللقاء، إن الوزير فهمي أعرب عن حرص مصر على التعاون الكامل مع أشقائها الأفارقة لطي صفحة الماضي والنظر للأمام وإعادة النظر في القرار السابق لمجلس السلم والأمن الأفريقي (الخاص بتجميد عضوية مصر في المجلس)، وعبّر مجدَّداً عن عزم والتزام الحكومة المصرية بالمضي قدماً في تجسيد تطلعات الشعب ببناء ديمقراطية عصرية من خلال استكمال تنفيذ باقي استحقاقات خارطة المستقبل بعد الاستفتاء على الدستور، وقرب تنظيم انتخابات رئاسية وبرلمانية حرة ونزيهه تليق بمكانة شعب مصر وثورتين عظيمتين.

وأضاف عبدالعاطي أن الرئيس كوناري أعرب عن تقدير وفد حكماء أفريقيا على كامل تعاون الحكومة المصرية وتفهمها لمهمة الوفد، لافتاً إلى أن كوناري أشار إلى أن الوفد الأفريقي على علم بمدى ألم الحكومة المصرية والمعارضة ومختلف القوى السياسية والمجتمع المدني في مصر وغضبهم من استمرار غياب مصر عن أنشطة الاتحاد الأفريقي.

وبحسب الناطق باسم الخارجية المصرية، فقد أكد الرئيس كوناري قناعة الوفد بأن ما حدث في 30 يونيو لم يكن انقلاباً عسكرياً وإنما هبّة شعبية، وأنه يتعيّن على الاتحاد الافريقي خلال الأسابيع والشهور المقبلة مراجعة هذه المواثيق الأفريقية للأخذ في الاعتبار الثورات الشعبية بعد التجربة المصرية. (القاهرة - وكالات)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا