• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

التمثيل بوصفه مصدراً للقلق

ورشة حول فن «الحكي المسرحي» في اتحاد كتاب أبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 09 أبريل 2014

جهاد هديب (أبوظبي)

أقام اتحاد كتّاب وأدباء الإمارات في مقره في المسرح الوطني بأبوظبي، مساء أمس الأول، لقاء مفتوحا حول ما توصلت إليه ورشة حول “فنون الحكي المسرحي”، أشرفت عليها المدربة المسرحية شيرين الأنصاري.

وحضر اللقاء عدد من الفنانين الإماراتيين من بينهم الممثل والمخرج الدكتور حبيب غلوم، حيث تضمنت هذه الفعالية إلقاء أمام الجمهور لحكاية اختارها كل متدرب، من الحياة اليومية أو العامة.

واختار أغلب الممثلين المشاركين “حكي” الحكاية المسرحية جلوسا على الكراسي، حيث خلا الأداء مما يمكن أن يسميه المرء “الخيال المسرحي”.

غير أن الاستثناء الوحيد كان الممثل الإماراتي حسين جواد، الذي قدم أداء مسرحيا للحكاية تحرك خلاله وخاطب الجمهور بحركات وإيماءات، حتى إنه غنّى قليلا فنال إعجابا لأدائه. أيضا يمكن الإشارة إلى أداء سمية الداهش من المغرب التي رغم أدائها جالسة إلا أنها قدمت الحكاية وفقا لتلوين في الصوت كان لافتا للانتباه.

وسألت “الاتحاد” الممثل الاماراتي حسين جواد، خريج المعهد العالي للفنون المسرحية في الكويت (إخراج وتمثيل)، عن الورشة والنتائج التي تحققت بالنسبة إليه، فأجاب: “كانت هذه الورشة فرصة للاطلاع على أسلوب جديد بالنسبة لي في الإلقاء المسرحي، اكتسبت من خلالها طريقة مختلفة في تقديم الحكاية المسرحية”.

أما الدكتور حبيب غلوم، مدير إدارة المسرح في وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، وبوصفه ممثلا ومخرجا، فعلق على النتائج بالقول: “عن نفسي لا تهمني النتائج، بل يهمني المشرف على الورشة وما الذي يريده منها، بهذا المعنى فقد اكتشفت أن لدى الفنانة شيرين الأنصاري أسلوبا مختلفا تماما في الأداء، ربما تأثر بوجودها خارج الوطن العربي فاختلف الأداء مثلما اختلف الانفعال المصاحب له أيضا وذلك بالقياس إلى عروضنا المسرحية العربية التي تتضمن شخصية الراوي أو الحكواتي”.

من جهتها قالت شيرين الأنصاري: “ما جرى تقديمه هو خطوة أولى من جملة خطوات يقدم من خلالها الممثل حكاية لجمهور مسرحي وفقا لطريقة واحدة يختارها هو ويعتقد أنها الأكثر تأثيرا في أوسع قطاع ممكن من المتفرجين. وهذا التقديم يعتمد على طريقة واحدة في الأداء طيلة العرض كاملا. من دون أن يعني ذلك أن الفنان نفسه يجهل طرائق أخرى في التعبير عن ذاته مسرحيا”.

يذكر أن الفنانين الذين شاركوا في الورشة بالإضافة إلى حسين جواد وسمية الداهش هم: سعيد الزعابي، ومحمد المزروعي، وظبية الكندي، ومحمود الجارحي، وجاسم العرشي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا