• الاثنين 04 شوال 1439هـ - 18 يونيو 2018م

مبخوت يرد على فهد:

«يايينك» في الطريق لحصد اللقب التاريخي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 01 يناير 2018

الكويت (الاتحاد)

أشاد علي مبخوت بكلمات الأسطورة فهد خميس، هداف «الأبيض» التاريخي، واعتبره قدوة لأي لاعب مواطن، ونموذجا يحتذى به هدافاً لا يشق له غبار، سواء للاعبي الإمارات أو الخليج بشكل عام، ولفت إلى أنه عندما يتلقى الإشادة والدعم من لاعب بحجم وقيمة فهد خميس، فهذا يعني له الكثير على المستوى الشخصي أو المهني كلاعب كرة القدم، حيث يضعه ذلك أمام مسؤولية كبيرة.

وتمنى مبخوت أن يكون عند حسن الظن، وأن يواصل الأداء المتميز ويعود لهز الشباك، مشيراً إلى أن المنتخب لم يقدم الأفضل بعد، رغم نجاحه في التأهل لقب نهائي البطولة وهذا هو الأهم.

وفيما يتعلق برسالة فهد خميس، وأمنياته أن يوفق في تسجيل هدفين ليلحق به، رد مبخوت: بالتأكيد أمر يشرفني، وأقول للكابتن فهد لا تقلق فأنا «يايينك يايينك»، لأنني مصمم على هز الشباك والعودة للتسجيل وتحدي نفسي خلال البطولة الحالية، وفي قادم البطولات، لأن اللعب للمنتخب شرف، وإسعاد الجماهير الإماراتية أيضاً شرف ما بعده شرف.

وعن توقعاته لمباراة الغد أمام العراق، قال: ستختلف تماماً عن «الودية» التي خضناها أمام «أسود الرافدين» قبل انطلاق البطولة، هي لقاء مهم لكلا الفريقين وهدفنا الخروج بنتيجة إيجابية غداً.

وعن الضغوط الكبيرة عليه لعدم التهديف حتى الآن، قال إنها طبيعية ومرتبطة بمثل هذه البطولات التي تعتبر جماهيرية إلى حد كبير، لكن أهم شيء أن نحقق الهدف المطلوب، ونحن بالفعل نجحنا في تحقيق الهدف الأول، وهو التأهل من مجموعتنا التي كانت أقوى، وغداً أمام هدف آخر، وهو الفوز والصعود إلى النهائي، لكن حتى لو أنهينا مباراة الغد بالتعادل، وصعدنا بـ «ركلات الترجيح»، فهذا يكفينا ونكون راضين تماماً، وحتى لو تكرر الأمر في النهائي وفزنا بركلات الترجيح، ولم نسجل في وقت المباراة، فأيضاً هذا يكفينا ويرضنا، بل يرضي الجماهير، لأن هدفنا تحقيق الإنجاز وإسعاد الشارع الإماراتي، بينما تحسن مستوى الأداء يأتي مع كثرة التجارب والمباريات ليتفهم اللاعبين تكتيك الجهاز الفني والذي استوعبه اللاعبين بشكل كبير حالياً، كما أن الأداء يرتفع من مباراة إلى أخرى بالفعل.

وفيما يتعلق بالمطالبة بالأداء الجمالي أولاً، قال: لو أنجزنا اللقب، لن يتحدث أحد أو ينتقد الأداء والكل ينسى ذلك، لأن مسألة الأداء المشرف والجمالي، وأنه أهم من البطولة، يعتبر وكأنه «كلام فاضي»، وليس صحيحاً لأن فرحة الفوز باللقب لا يضاهيها شيء.

وعن أمنية فهد خميس أن يراه محترفاً في أوروبا قال مبخوت: هي أمنية شخصية أيضاً، بالتأكيد أتمنى الاحتراف الأوروبي، لكن القرار في النهاية لنادي الجزيرة، وشخصياً لم أتلق أي عرض بخصوص ذلك.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا