• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

«البايرن» يتطلع إلى تجنب فخ «الشياطين الحمر» في الطريق إلى نصف نهائي أبطال أوروبا الليلة

«قوة أتلتيكو» تتحدى «خبرة البارسا» في قمة الرعب بـ «فيسنتي كالديرون»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 09 أبريل 2014

يأمل بايرن ميونيخ الألماني حامل اللقب أن يتجنب «الفخ» الإنجليزي، وذلك عندما يستقبل مانشستر يونايتد اليوم في إياب الدور ربع النهائي من مسابقة دوري أبطال أوروبا، فيما يمتحن برشلونة الإسباني خبرته في مواجهة قوة مواطنه أتلتيكو مدريد في معقله «فيسنتي كالديرون».

على ملعب «اليانز ارينا»، يبدو بايرن ميونيخ مرشحاً لبلوغ الدور نصف النهائي للمرة الثالثة على التوالي، وتكرار سيناريو موسم 2009 - 2010 حين تخطى يونايتد في الدور ذاته بعد فوزه ذهاباً 2 - 1 بفضل هدف قاتل للكرواتي إيفيتسا أوليتش (2+90)، ثم خسارته إياباً في «أولدترافورد» 2 - 3 في مباراة كان متخلفاً فيها بثلاثية نظيفة.

وأصبحت الطريق ممهدة أمام النادي البافاري لكي يتخلص من فريق انجليزي آخر بعد أن تخطى عقبة أرسنال في الدور السابق، رغم أنه لم يتمكن ذهاباً في «أولدترافورد» من تحقيق فوزه الثامن على التوالي في المسابقة بعيداً عن «اليانز أرينا» بعد أن أنهى لقاء الذهاب بالتعادل 1 - 1.

وتشير جميع المعطيات الفنية إلى أن يونايتد الذي سبق أن خسر أمام بايرن في مناسبة أخرى خلال هذا الدور، وذلك في موسم 2000 - 2001 «3 - 1 بمجموع المباراتين»، لن يكون مرشحاً للفوز في معقل النادي البافاري، حيث خسر مرتين وتعادل مثلهما في زياراته الأربع السابقة.

وفي حال فشل يونايتد في تحقيق النتيجة المرجوة في ملعب «اليانز أرينا» أمام بطل الدوري الألماني، سيخرج من الموسم خالي الوفاض بعد أن فقد الأمل في الاحتفاظ بلقب الدوري المحلي ولا حتى الحصول على أحد المراكز الأربعة الأولى المؤهلة إلى المسابقة الموسم المقبل، إضافة لخروجه من المسابقتين المحليتين ما وضع مدربه الجديد الاسكتلندي ديفيد مويز في وضع لا يحسد عليه في موسمه الأول كخلف لمواطنه الأسطورة أليكس فيرجسون الذي قاد يونايتد إلى قهر بايرن ميونيخ في النهائي التاريخي عام 1999 حين كان الأخير متقدماً 1 - صفر حتى الوقت بدل الضائع قبل أن يتمكن البديلان تيدي شيرينجهام والنروجي أولي جونار سولسكيار من خطف الكأس الغالية من يدي النادي البافاري.

ويعول يونايتد على واقع قد يصب في مصلحته، متمثل في أن بايرن الذي مني السبت أمام أوجسبورج «صفر - 1» بهزيمته الأولى في الدوري هذا الموسم والأولى في 54 مباراة منذ أن سقط أمام باير ليفركوزن 1 - 2 في 28 أكتوبر 2012 عندما كان بقيادة يوب هاينكيس، لم يخرج فائزاً على ملعبه من مواجهاته الأربع الأخيرة مع الإنجليز، إذ خسر هذا الموسم أمام مانشستر سيتي 2 - 3 في دور المجموعات، لكنه كان ضامناً تأهله، ثم تعادل مع أرسنال 1 - 1 في إياب الدور الثاني بعد أن فاز ذهاباً في لندن 2 - صفر، كما خسر أمام أرسنال العام الماضي على ملعبه أيضاً صفر- 2 بعد أن هزمه في لندن 3 - 2، في حين خسر أمام تشيلسي بركلات الترجيح في المباراة النهائية للمسابقة القارية عام 2012، التي أقيمت في ميونيخ. ويعود الفوز الأخير لبايرن الذي يكفيه التعادل صفر- صفر في مباراة اليوم، على فريق إنجليزي في ملعبه إلى سبتمبر 2011 حين تغلب على مانشستر سيتي 2 - صفر. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا