• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

«رقصة الحياة» في «قارة السعادة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 10 يناير 2015

ملبورن (الاتحاد)

خلال 11 دقيقة احتفلت أستراليا بتنظيم النسخة الأولى في تاريخها لبطولات أمم آسيا لكرة القدم، وذلك عبر حفل راقص قصير، قدم لوحة فنية مبسطة وجميلة، بمشاركة المغنية الأسترالية هافانا براون وفرقة شيبارد للبوب، بالإضافة إلى أكثر من 120 راقصاً ومؤدياً من أستراليا.

وقدم العرض بعض اللوحات التي ترمز إلى حياة الشعب الأسترالي، وحضارته المتنوعة في تمازج يؤكد وحدة وثراء هذا الشعب، كما جمع العرض بين الفن والرياضة في دلالة على حب الشعب الأسترالي للحياة والسعادة التي تميز حياتهم، وحضر الافتتاح، رئيس الوزراء الأسترالي توني ابوت، والشيخ سلمان بن إبراهيم رئيس الاتحاد الآسيوي، وعدد من الشخصيات الرياضية الآسيوية.

وانطلق الحفل في السابعة والنصف، بعد إجراء لاعبي المنتخبي الأسترالي والكويتي لعمليات الإحماء، حيث تفاعلت الجماهير مع العرض بالتصفيق، وترديد الأغاني والرقص على أنغام موسيقى الافتتاح.

وغصت مدرجات ملعب ريكتانجولار في ملبورن خلال الافتتاح، وتسلم الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة كأس البطولة من رئيس الاتحاد الياباني المتوج في النسخة الأخيرة في قطر 2011، ووضعها على خط ملعب المباراة مؤشراً الى انطلاق المنافسات، فيما استقبلت الجماهير رئيس الوزراء الأسترالي توني ابوت بصافرات الاستهجان.

وشكلت ثقافة أستراليا التي يطلق عليها « قارة السعادة « المحور الرئيسي خلال الحفل، وشارك فيه المغنية الحسناء هافانا براون وفرقة شيبارد للبوب إلى جانب أكثر من 200 لاعب واعد ومؤد محترف، حيث امتد حفل الافتتاح القصير المليء بالأحداث على مدار 11 دقيقة.

وتستمر نهائيات كأس آسيا على مدار 23 يوماً، حيث تشهد 32 مباراة بين أفضل 16 منتخباً في قارة آسيا، وتقام المباريات في خمس مدن هي ملبورن وسيدني وبريزبين وكانبرا ونيوكاسل، حيث يتوقع أن يتابع المباريات نحو 800 مليون متفرج عبر التلفزيون. وأشرف على التخطيط للحفل الأسترالي من أصل ماليزي تشونج ليم، والذي يعمل مديراً للموسيقى في برنامج «الرقص مع النجوم»، وقد عرض حفل الافتتاح أجمل مزايا أستراليا من ناحية الموسيقى والأزياء والرقص والاحتفال في بلد يمتاز بتنوع أساليب الحياة والأصول، ويشتهر بحب كرة القدم.

وتشهد البطولة مشاركة ما يقارب 1300 متطوع في العمل خلال البطولة من أجل ضمان سيرها بسلاسة ونجاح.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا