• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

يلتحق بالخدمة الشهر الحالي في روسيا

«الاتحاد» تتفقد أحدث مفاعل نووي لإنتاج الكهرباء في العالم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 11 يوليو 2016

الطاقة النووية بين المخاوف ومتطلبات التنمية الاقتصادية 2-4

أصبح خيار الطاقة النووية السلمية خياراً استراتيجياً لتفادي تقلبات قطاع النفط والغاز التي ترتبط بالتطورات السياسية والاقتصادية العالمية. ورغم الشكوك حيال تحول الطاقة السلمية المولدة من الطاقة النووية إلى استخدامات عسكرية، ومخاوف حدوث التلوث الإشعاعي، كما حدث قبل سنوات في فوكوشيما اليابانية، فإن مساهمة الطاقة النووية السلمية في تحقيق التنمية الاقتصادية الشاملة، والحد من ظاهرة الاحتباس الحراري، قد أصبح واقعاً ملموساً، إضافة إلى أفضلية الطاقة النووية على مصادر الطاقة الأخرى.

وفي هذا السياق، تعمل 56 دولة حول العالم حالياً على إنشاء مفاعلات نووية لإنتاج الطaاقة الكهربائية، ليرتفع عدد الدول النووية السلمية لأكثر من 87 دولة بحلول 2035، بحسب أجنيتا ريزنج مدير الرابطة النووية العالمية. ومواكبة لهذا الاتجاه العالمي الدولي، تنفذ 7 دول في الشرق الأوسط وفي مقدمتها الإمارات والسعودية مشروعات عملاقة لإنتاج الطاقة الكهربائية من الطاقة النووية، ما أدى إلى تغيير الصورة الذهنية عن المفاعلات النووية، وليصبح إنتاج الكهرباء من هذا القطاع «موضة» في الشرق الأوسط خلال العقدين القادمين، بحسب كيريل كماروف رئيس العلاقات الدولية في الشركة الوطنية الروسية للطاقة النووية «روس آتوم».

ويتناول هذا الملف في الجزء الثاني منه زيارة تفقدية لـ «الاتحاد» إلى أحدث مفاعل نووي لإنتاج الكهرباء في العالم وهو من الجيل الثالث «+3»، ويبدأ العمل الشهر الحالي في نوفوفورونز بروسيا.

ويتميز المفاعل الجديد من نوعه والذي يعمل به 6 آلاف شخص، بتوفر طبقات أخرى متنوعة للحماية تعمل أتوماتيكيا لتصفية الجو وإزالة التلوث ويتم التشغيل أتوماتيكياً لتصفية الجو، ويوجد بالمفاعل السادس 6 توربينات وجهاز ترشيح للمياه.

وتصل قدرة تشغيل المفاعل 1.2 ميجاواط ساعة، وأنهت شركة الطاقة النووية الروسية «روس آتوم» جميع اختبارات الجهد والتحمل ومنها اختبار اصطدام طائرة بوزن 20 طناً ولم تؤثر في المفاعل». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا