• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

الكمالي يعيد اكتشاف نفسه بـ «المران المنفرد»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 09 أبريل 2014

محمد سيد أحمد (أبوظبي)

تألق لاعبو الوحدة في لقاء الشباب، وأسهموا في الخروج بفوز صعب ومهم في سباق المنافسة على المراكز من الثاني إلى الرابع بدوري الخليج العربي لكرة القدم، وأجاد المدافع الدولي حمدان الكمالي بصورة لافتة في المباراة، وكان الأكثر تأثيراً، ولعب بذكاء ولياقة ذهنية عالية من البداية إلى النهاية ليعيد تقديم نفسه من جديد، بعد تذبذب المستوى خلال الموسم الحالي.

وفي الوقت الذي يحسب فيه للكمالي الحضور المثالي، فإن عدداً آخراً من زملائه قدموا مستوى جيداً، بدءاً من النوبي وسانتو، وانتهاء بعامر عمر والشحي الذي يقترب من العودة إلى حالته الطبيعية لاعباً مؤثر في «العنابي».

ونجح الكمالي في قيادة الدفاع، وتألقه في الحد من خطورة هجوم «الجوارح المرعب»، خاصة أن المباراة كانت استثنائية لـ «مترو العاصمة»، الذي افتقد 4 عناصر أساسية، إسماعيل مطر ودياز وحسين فاضل وعلي الحوسني، الذين وإن لم يكونوا ضمن قائمة الفريق، لكنهم تابعوا المباراة من المدرجات للشد من عزيمة باقي اللاعبين، في مشهد يعكس روح الفريق الواحد، التي يعيشها «العنابي» هذه الأيام.

ولم يكن تألق الكمالي «وليد الصدفة» بل نتيجة اجتهاد خاص على مدى الأسبوع الماضي، حيث تدرب اللاعب خلاله لأكثر من 4 ساعات على فترتين، صباحية بشكل منفرد، ومع الفريق في المساء، ويتكرر المشهد مجدداً، بعد انتهاء التدريب الجماعي، تحت إشراف خاص من المدرب بيسيرو.

وهل يستمر الكمالي على هذا المنوال ويحافظ على الظهور الرائع، ليؤكد أنه صخرة دفاع قوية فيما تبقى من الموسم، ويكون الثبات والتميز سمة ملازمة له في بقية مشواره الكروي، ومن جانبه وعد الكمالي بالحفاظ على نسق الأداء.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا