• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

احتجاجات في ميانمار ضد توصيف جديد للمسلمين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 10 يوليو 2016

يانجون (د ب أ)

شارك مئات الأشخاص في مسيرة بالعاصمة التجارية لميانمار، يانجون، اليوم الأحد، للاحتجاج على وصف جديد اقترحت الحكومة إطلاقه على أقلية مسلمة تقطن ولاية راخين غربي ميانمار.

وكانت الحكومة قد قدمت الشهر الماضي مقترحاً لدى مجلس حقوق الإنسان في جنيف مفاده أنه لابد من استخدام عبارة «الجالية المسلمة في ولاية راخين» لتحل مكان المسميات المثيرة للجدل مثل «الروهينجيا» أو «البنغاليون» التي تستخدم لوصف نحو مليون مسلم في ميانمار.

ويوحي وصف «البنغاليون» الذي يطلقه معظم سكان ميانمار على الأقلية المسلمة، بأن المسلمين الذين يعرفون أنفسهم بأنهم مسلمو الروهينجيا في ولاية راخين المضطربة لا ينتمون لطوائف ميانمار العرقية التي يبلغ عددها 135 طائفة، ولكنهم مهاجرون غير شرعيين من بنجلاديش المجاورة.

وشارك نحو 500 شخص، ومن بينهم رهبان من «منظمة حماية العرق والدين» القومية البوذية، في المسيرة التي انطلقت من معبد شويداجون لمطالبة الحكومة باستخدام كلمة «البنغاليون» لوصف الأقلية المسلمة.

وتقول الأمم المتحدة إن مسلمي ميانمار من الأقليات الأكثر تعرضاً للاضطهاد في العالم.

وقال طالب هندسة يدعى كاونج واي يان (24 عاما): «لا يمكن أن نقبل استخدام الوصف الجديد لهؤلاء المهاجرين غير الشرعيين. ولذلك شاركنا في المسيرة». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا