• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

«أبوظبي توتال» في صدارة رالي مونت كارلو!

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 23 يناير 2016

مونت كارلو (الاتحاد)

تصدَّر فريق «أبوظبي توتال العالمي» للراليات منافسات اليوم الأول من رالي مونت كارلو، الجولة الأولى من بطولة العالم للراليات 2016، بقيادة الأيرلندي الشمالي كريس ميك وملاحه بول ناجل على متن الـDS 3 WRC بفارق 6.9 ثانية أمام بطل العالم الحالي سيباستيان أوجييه، في حين نجح فيه الفرنسي ستيفان لوفيفر ومواطنه الملاح جابين مورو في دخول قائمة العشرة الأوائل محتلين المركز التاسع.

الجدير بالذكر أن كريس ميك كان قد انزلق في الأمتار الأولى من المرحلة الافتتاحية التي جرت منافساتها ليلاً، الأمر الذي اضطره إلى الدوران بالسيارة لفة كاملة لإعادتها إلى المسار الصحيح، مما أفقد ميك نحو 7 ثوان، ومع هذا نجح سائق فريق أبوظبي للراليات في تسجيل ثاني أسرع زمن في المرحلة الأولى خلف المتصدر بفارق 4.1 ثانية فقط!

وفي المرحلة الثانية، فرض ميك هيمنته المطلقة على مدى 20.38 كلم دون أخطاء مسجلاً الزمن الأسرع (13:06.1 دقيقة)، الأمر الذي حسم الفوز الأول له في مرحلة من مراحل موسم 2016 خاطفاً صدارة الترتيب العام المؤقت لرالي مونتي كارلو بفارق 6.9 ثانية أمام أوجييه. أما زميله في فريق أبوظبي توتال العالمي للراليات ستيفان لوفيفر، فلم يكن أوفر حظاً في المرحلة الأولى، حيث اصطدمت سيارته بصخرة من الجهة اليسرى، مما أدى إلى خسارته لبعض الوقت. إلا أنه عرف كيف يعوض الإخفاقة، ويتقدم مع نهاية اليوم الأول ليحتل المركز التاسع في الترتيب العام المؤقت.

قال كريس ميك: «سعيد جداً بالزمن الذي سجلته في المرحلة الأولى على الرغم من الانزلاق التي كلفني خسارة بعض الثواني، كنا نعلم بأن المرحلة الثانية هي الأهم لا سيما أن الجزء الأخير منها مكسو بطبقة من الجليد، ولكن اختلطت الحسابات مع حرية اختيار السائقين للإطارات، ولم يوفق الجميع بالاختيار الأمثل لها، ومن جهتي شعرت بثقة كبيرة باختيار الإطارات المعاكس، وتمكنت من تسجيل زمن جيد. وقال ستيفان لوفيفر: «هدفي هو عدم خسارة وقت كبير لمصلحة السيارات في المقدمة، وأعتقد بأنني قادر على تحقيق هذا الهدف، لقد كان يوماً جيداً لي ولملاحي، وأود أن أشكر فريق الاستطلاع الخاص بالطرقات الثلجية الذي كان يعطينا الإرشادات كون المراحل اختلفت عما كانت عليه خلال التمارين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا