• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

على أمل

شكراً.. «أبوظبي للإعلام»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 10 يوليو 2016

صالح بن سالم اليعربي

شكراً.. لأبوظبي للإعلام على ما قدمته لنا خلال شهر رمضان المبارك، من برامج ومسلسلات هادفة ومفيدة كان لها التأثير الكبير علينا كمشاهدين ومتابعين داخل الدولة وخارجها. وتجدر الإشارة إلى أن مسلسل (خيانة وطن) حاز اهتمام المشاهدين، نظراً لما حمله من حقائق كثيرة كانت خافية عن الرأي العام حول ما يتعلق بالمؤامرات التي كانت تحاك ضد الوطن ورموزه من قبل (الإخوان) والذين تنكروا تحت شعارات الدين والسياسة. ومهما يكون من مؤامرات تحاك ضد الوطن الغالي (الإمارات) فإن الإمارات العربية المتحدة، تبقى بقيادتها الحكيمة وشعبها الوفي، حصينة ومنيعة، لأنها واحة للأمن والأمان، والمحبة والتسامح والوئام، فعلى أرضها الطيبة المعطاء يعيش مختلف الأجناس البشرية، بمختلف اعتقاداتهم وثقافاتهم بأمن وأمان، فكيف بأولئك الذين غُرِّرَ بهم في متاهات الضلال أن يتنكروا ويخونوا وطنهم الذي رعاهم؟ الحقيقة المرة عن هؤلاء الذين انساقوا وراء شعارات واهية وأفكار هدامة، هي أكبر من أي حديث. ولكن، بحفظ الله، وبإخلاص الأوفياء من أبناء الوطن قيادة وشعباً، تبقى الإمارات أقوى من أي شيء، لأن القيم الأصيلة والولاء للوطن، يبقى هو الأقوى في نفوس أبناء هذه الأرض.

كما ننوه ببرنامج المسابقات (الشارة) هذا البرنامج الناجح، الذي يُسلط الضوء على التراث الإماراتي الأصيل، وقد حظي هو الآخر باهتمام المشاهدين، الذين شاركوا فيه بقوة، من خلال اتصالاتهم. والبرنامج كعادته منذ انطلاقته قبل سبع سنوات، قَدَّمَ لنا المعرفة والفائدة عن كنوز التراث الذي نعتز به ونحافظ عليه، ليبقى هدياً ونبراساً وحصناً حصيناً للأجيال القادمة. فتحية شكر وتقدير لأسرة البرنامج، إعداداً، وتقديماً، ولجنة، والذين كان لهم جميعاً كـ(أسرة) واحدة الفضل الكبير في إثراء البرنامج بالتراث والمعرفة الثقافية. ونشير هنا أيضاً بالتحية والتقدير لبرنامج (دروب3) الذي قدم لنا وجبة دسمة عن ثقافات الشعوب والدول التي زارها. وكما أشار مقدم البرنامج علي سلوم، بأننا بحاجة ماسة دائماً إلى التعرف والتواصل مع مختلف الثقافات والشعوب، لتقوية العلاقات الإنسانية والثقافية مع تلك الشعوب. والحقيقة أن الحضارة الإنسانية حضارة واحدة، تتكون من أعراف وتقاليد وثقافات متعددة بتعدد الأجناس البشرية، وهذا التعدد هو الذي يكوّن الحضارة الإنسانية المتعددة الأعراق على امتداد التاريخ البشري.

همسة قصيرة: شكراً لكل الجهود التي ساهمت في التوعية المستنيرة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا