• السبت 03 محرم 1439هـ - 23 سبتمبر 2017م
  11:25    عبدالله بن زايد: الإمارات تقوم بدور فاعل في محيطها.. ومنطقتنا لاتزال تعاني من الإرهاب المدفوع من أنظمة تريد الهيمنة        11:26     عبدالله بن زايد: نحتاج لحلول سياسية للأزمات التي تعاني منها المنطقة.. وإدارة الأزمات ليست حلا وإنما نحتاج للتصدي إلى التدخلات في الشأن العربي        11:26    عبدالله بن زايد: الإمارات ترى أن قمة الرياض تاريخية والإمارات قررت مع السعودية ومصر والبحرين اتخاذ هذا الموقف من قطر لدفعها إلى تغيير سلوكه        11:27     عبدالله بن زايد: يجب التصدي لكل من يروج ويمول الإرهاب وعدم التسامح مع كل من يروج الإرهاب بين الأبرياء         11:28     عبدالله بن زايد: يؤسفنا ما تقوم به بعض الدول من توفير منصات إعلامية تروج للعنف والإرهاب.. وإيران تقوم بدعم الجماعات الإرهابية في المنطقة        11:29     عبدالله بن زايد: إيران تستغل ظروف المنطقة لزرع الفتنة وبالرغم من مرور عامين على الاتفاق النووي لايوجد مؤشر على تغيير سلوك طهران         11:29     عبدالله بن زايد: يجب على الأمم المتحدة أن تقوم بدورها لدعم اللاجئين ونحن ندين ما يجري لأقلية الروهينغا في ميانمار        11:30     عبدالله بن زايد : ندين ما يقوم به الحوثيون في اليمن والإمارات ستستمر في دورها الفاعل ضمن التحالف العربي لمساعدة الشعب اليمني         11:31    عبد الله بن زايد: حرصنا على توفير بيئة آمنة تُمكن النساء والشباب من تحقيق تطلعاتهم والمشاركة في تطوير دولتهم فأصبحنا نموذجاً يشع أمل للأجيال    

جبل الحلم يروي أمنيات أبنائها في ظل إهمال السلطة والحكومة

المحفد.. مديرية تكالبت عليها عوامل التعرية والحرمان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 10 يوليو 2016

علي سالم بن يحيى (عدن)

مديرية المحفد إحدى مديريات محافظة أبين الجنوبية مديرية منسية من كل شيء، قسا عليها الدهر وشرب منها وأكل، عانت وتعاني من كل شيء، وحرمت من أشياء كثيرة، يقال إن المحفد اسم حميري قديم ويعني القلعة أو الحصن المنيع، يقف جبل الحلم المطل عليها ليحكي كمية الأحلام المتواترة لأبنائها في ظل إهمال السلطة المحلية والعليا، ولا تراها أعين الحكومة.

هي مديرية في كشوفات الدولة فقط، بينما في الأصل وعلى أرض الواقع، مجتمعية تكالبت عليها عوامل التعرية والحرمان من كل حدب وصوب لتبقيها قابعة في ذيل قائمة المديريات في أبين، لا لشيء إلا لأنها المديرية التي تجاهلها وتناساها المسؤولون في كيان الدولة وحرمانها من حقوقها في جميع الجوانب الخدماتية.

تبعد المحفد عن عاصمة المحافظة (زنجبار) حوالي 280 كم، يحدها من الشرق منطقة العرم محافظة شبوة، وهي آخر مديريات محافظة أبين بحدود محافظة شبوة، ومن الغرب مديرية مودية التابعة لمحافظة أبين، وتبتعد عن محافظة عدن حوالي 300 كم، وعن حضرموت 320كم تقريباً، وتقع مدينة المحفد عاصمة المديرية شرقي عدن في منتصف الطريق الرابط بين عدن وبين محافظتي شبوة وحضرموت، وهي مركز الثقل والعاصمة الفعلية لقبائل باكازم الممتدة من مديرية أحور على ساحل البحر العربي إلى كور العوالق.

بلغ عدد سكان المحفد بحسب آخر الإحصائيات 2004م حوالي 36 ألف نسمة، يعتمد جل سكانها على زراعة الأرض، وتربية المواشي والنحل.

التعليم يحكي معاناته ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا