• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

المعرض ينطلق اليوم في مركز دبي التجاري العالمي

جمارك دبي تشارك بستة مشاريع في «الإنجازات الحكومية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 08 أبريل 2014

تشارك جمارك دبي في معرض دبي للإنجازات الحكومية، بستة مشاريع طورتها الدائرة لتعزيز تنافسية دبي التجارية، عبر اختصار الوقت والجهد في المعاملات الجمركية، من خلال هذه المشاريع، لتمكين التجار والمستثمرين من تحسين عائد عملياتهم التجارية، ما يجعلهم يتمسكون باختيارهم لدبي مقصداً أساسياً لتجارتهم واستثماراتهم.

ويعد معرض دبي للإنجازات الحكومية، الذي يقيمه برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز للفترة من 8 إلى 10 أبريل في مركز دبي التجاري العالمي، من المبادرات الحكومية الرائدة التي تهدف إلى التعريف بأهم الإنجازات المحققة من قبل دوائر حكومة دبي، من أجل تحفيزها لتحقيق المزيد من الإنجازات، وإطلاع زائري المعرض على ما تقوم به الدوائر الحكومية لتقديم أفضل الخدمات للمتعاملين.

وقال أحمد محبوب مصبح مدير جمارك دبي: «إن معرض دبي للإنجازات الحكومية يعد فرصة ثمينة لعرض أهم إنجازاتنا، وشرح ما حققناه من تطوير متصاعد في آليات عملنا كي نساهم في الوصول بالإنجازات الحكومية في دبي إلى أرفع المستويات العالمية»، وأكمل: «لدينا بالفعل في جمارك دبي سلسلة من الإنجازات التي حققت تطويراً كبيراً في عملنا الجمركي، ومكنتنا من تقديم خدمات وتسهيلات عالية الجودة للمتعاملين تدفعهم لاختيار دبي مقصداً لتجارتهم واستثماراتهم».

وأضاف: «إن خطط التطوير لا تقف عند حدود ما حققناه من إنجازات حتى الآن، بل نطمح للوصول إلى مستوى أعلى من الإنجاز يواكب خطط دبي للتحول إلى أذكى مدينة في العالم، واستعدادها المبكر لاستضافة إكسبو2020 أكبر حدث عالمي في مجال المعارض»، وقال: «حيث نعمل على دعم هذا الحدث من خلال أفضل التسهيلات الجمركية التي تتيح للعارضين تحقيق نتائج قياسية من مشاركتهم بالمعرض».

وتشمل إنجازات جمارك دبي المشاركة في المعرض عدداً من أهم المشاريع التي طورتها الدائرة، وساهمت بفعالية في تطوير عملها الجمركي، وذلك استجابة لمبادرة الحكومة الذكية التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وتم تطوير مشروع خدمات الحكومة الذكية لتقديم خدمات جمارك دبي كافة للمتعاملين عبر موقعها التفاعلي الخاص بالهواتف المتحركة ـ الذكية على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع دون توقف، وفقاً للأهداف التي حددها سموه في المبادرة. بالإضافة إلى مشروع عربة الكاشف المتنقلة، وتستخدم داخل المطارات ومجهزة بمعدات الأمن والسلامة وبجميع المعدات التقنية والفنية للكشف عن كل ما هو محظور في أمتعة المسافرين. وقد وبلغت نسبة رضا المسافرين عبر مطارات دبي عن الفكرة 82% بسبب سهولة وسرعة عمليات التفتيش.

ونظام محرك المخاطر، الذي تم تطويره في جمارك دبي، وهو نظام ذكي يتم تغذيته من قنوات متعددة بمعلومات عن الشحنات، وتقوم إدارة الاستخبارات الجمركية في الدائرة بتجميع وربط وتحليل هذه المعلومات، ومن ثم استخراج مخاطر يتم إدخالها في النظام، الذي يعترض بدوره المعاملات التي تتوافق مع هذه المخاطر.

وساهمَ النظام في إنجاز الكثير من الضبطيات للمواد الممنوعة والمحظورة والمقيدة محلياً ودولياً، وزادت الضبطيات بنسبة 355% خلال السنوات الثلاث (2010 - 2012) عما كانت عليه سابقاً.

كما تم تطوير طائرة عمودية دون طيار للمساعدة في عمليات التفتيش الجمركي للسفن الخشبية في خور دبي، وتستخدم الطائرة في تصوير عمليات التفتيش الجمركي للسفن التي ترسو في خور دبي، والتصوير من الجهات كافة للسفينة ومساعدة المفتشين على ذلك، كما ستتم الاستفادة من التجربة في أعمال أخرى بالدائرة وفي المراكز الجمركية الأخرى.

أما «مرسال 2»، فهو نظام جمركي إلكتروني متكامل أطلقته جمارك دبي في شهر مارس من عام 2010. وتم تطويره النظام على مدى عامين بجهود ذاتية بهدف دعم الاقتصاد، وتسهيل وانسيابية الحركة التجارية، وقد حقق النظام نقلة نوعية في تاريخ العمل الجمركي نظراً للإمكانيات الضخمة والتقنيات الحديثة التي يعتمد عليها وشموليته لمختلف إجراءات العمل الجمركي، حيث تم توفير 75% من الوقت اللازم لإنجاز المعاملات الجمركية من خلال «مرسال 2». (دبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض