• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

«التغير المناخي»: الإمارات تستورد اللحوم ومنتجاتها من 38 دولة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 09 يوليو 2016

شروق عوض (دبي)

أفادت وزارة التغير المناخي والبيئة أن الدولة تستورد اللحوم ومنتجاتها من 68 جهة معتمدة بإصدار شهادات الحلال وموزعة في 38 دولة حول العالم، أبرزها المملكة المتحدة وأستراليا ونيوزيلندا وأميركا وكندا والبرازيل والأرجنتين، وفق ما ذكرته مجد الحرباوي مدير إدارة سلامة الأغذية في الوزارة.

وأكدت مجد الحرباوي في تصريح لـ «الاتحاد» اتخاذ وزارة التغير المناخي والبيئة الإجراءات الاحترازية الكفيلة بضمان سلامة اللحوم المستوردة والسماح بدخولها وتداولها في السوق المحلي، من خلال متابعة مستجدات وتطورات الوضع الوبائي في دول العالم، ومراقبة الوضع الصحي البيطري للدول التي يتم الاستيراد منها عبر التقارير المنشورة لدى المنظمة العالمية للصحة الحيوانية (OIE)، حيث لا يسمح بالاستيراد إلا من الدول التي تمتلك إجراءات حجرية وصحية حسب المعايير الدولية.

وقالت : إن وزارة التغير المناخي والبيئة تقوم باعتماد المسالخ الراغبة بتصدير منتجاتها إلى السوق الإماراتي عبر تشكيل فرق فنية متخصصة تُنفذ زيارات تقييمية، لأجل التأكد من استيفائها القواعد الصحية، وتطبيق أنظمة سلامة الأغذية والممارسات الجيدة التي تؤهلها للتصدير وفقاً للمواصفات والضوابط الفنية والصحية المعتمدة، والتي تم إقرارها استناداً إلى أعلى المعايير والممارسات الدولية.

وشددت على إخضاع المسالخ خارج الدولة لعمليات تقييم ومراقبة من النواحي الصحية والشرعية، وذلك بهدف حماية المستهلك الإماراتي من جميع الأمراض الحيوانية والملوثات، كما يتم تحديث قائمة أسماء جهات إصدار شهادات الحلال المعتمدة والمسالخ في الدول المصدرة للحوم الحمراء ولحوم الدواجن للدولة، وتعميمها على أجهزة الرقابة الغذائية والسلطات المعنية بسلامة الأغذية وبالأخص العاملة في المطارات والموانئ والمنافذ الحدودية، مما يمكنها من التدقيق على إرساليات اللحوم الواردة فيما إذا كانت واردة من دولة مسموح الاستيراد منها ومن مسلخ معتمد.

وأضافت مدير إدارة سلامة الأغذية في وزارة التغير المناخي والبيئة: «كما يتم التدقيق على الوثائق المرافقة للإرساليات «شهادة المنشأ والشهادة الصحية وشهادة الحلال» وإجراء الكشف الحسي وأخذ العينات لإجراء الفحوصات المخبرية اللازمة، وتعتبر هذه الإجراءات كافية لضمان تداول لحوم سليمة وآمنة وتبذل جهود كبيرة من الوزارة والسلطات المختصة في الدولة من أجل تحقيق أقصى درجات السلامة الغذائية، وذلك لتعزيز مكانة الدولة كمركز ريادي ودولي لتجارة الأغذية وتوفير الثقة للمستهلكين والدول التي ترتبط بمنظومة تجارة الأغذية عبر بوابة الدولة».

وبيّنت الحرباوي أنّ جهات إصدار شهادات الحلال المعتمدة قد بلغت 68 جهة موزعة في 38 دولة وهي (أستراليا، نيوزيلندا، أميركا، كندا، البرازيل، الأرجنتين، الأرجواي، هولندا، فرنسا، ألمانيا، إسبانيا، النمسا، بلجيكا، المملكة المتحدة، البوسنة والهرسك، الصين، تايلاند، الهند، سنغافورة، اليابان، ماليزيا، جنوب أفريقيا، تنزانيا، كينيا، إثيوبيا، البرتغال، بولندا وإيطاليا، هنجاريا، روسيا، بلغاريا، إندونيسيا، جمهورية جورجيا، الفلبين، الدنمارك، تايوان، سلوفينيا وكوستاريكا).

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض