• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

تجدد المواجهات المذهبية في الجنوب

بن فليس يدعو الجيش الجزائري إلى الحياد في انتخابات الرئاسة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 08 أبريل 2014

دعا علي بن فليس رئيس الوزراء الأسبق والمنافس القوي للرئيس المرشح عبد العزيز بوتفليقة، مؤسسة الجيش إلى التزام الحياد في انتخابات الرئاسة المقررة في 17 أبريل الحالي. وقال بن فليس متوجها لأعضاء الجيش البواسل خلال حشد انتخابي بولاية تمنراست، أقصى جنوب الجزائر مساء أمس الأول: «إنكم لستم بحاجة إلى من يوجه أصواتكم، فانتم في قمة الوعي» واصفا إياهم بـ «المثل الذي يضرب به في الوطنية». كما أكد بن فليس أنه مقتنع أن العسكريين لن يخضعوا يوم الانتخاب إلا لضمائرهم لافتا إلى الرهانات الهامة والمخاطر الخارجية التي تواجهها البلاد. وأشاد بن فليس بدور الجيش في بناء الدولة الجزائرية والحفاظ على الوحدة الوطنية والسلم والأمن الأهليين فضلا عن دوره الطلائعي في مكافحة الإرهاب.

من جهة أخرى أصيب عدد من الأشخاص وجرى حرق ثلاثة مساكن في تجدد المواجهات المذهبية بين العرب (المالكيين) والأمازيغ (الأباضيين) بولاية غرداية التي تقع على مسافة 600 كيلومتر جنوب الجزائر العاصمة. وذكرت مصادر محلية أن أعنف الصدامات شهدها حي خورتي الذي يسكنه العرب، موضحة أن تدخل رجال الدرك والشرطة سمح بعودة الهدوء المشوب بالحذر. وتشهد مدينة غرداية صدامات مذهبية منذ ديسمبر الماضي، مما تسبب في سقوط خمسة قتلى وعشرات الجرحى وتخريب مقار تجارية ومساكن. (الجزائر - د ب أ)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا