• الثلاثاء 04 ذي القعدة 1439هـ - 17 يوليو 2018م

انطلاق البرنامج بالتعاون مع «أبوظبي للتعليم والتدريب المهني»

تأهيل 56 مواطناً مدرباً لأصحاب الهمم بـ «زايد العليا» خلال 3 أعوام

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 14 يناير 2018

بدرية الكسار (أبوظبي)

انطلقت الأسبوع الماضي أعمال البرنامج التأهيلي لمعلمي أصحاب الهمم في مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانيّة وذوي الاحتياجات الخاصة، بالتعاون والتنسيق مع معهد أبوظبي للتعليم والتدريب المهني، وذلك تنفيذاً لاتفاقية التعاون المشترك الذي جرى التوقيع عليها بين الجانبين على هامش فعاليات مسابقة مهارات العالمية أبوظبي 2017، ضمن المشروع الاستراتيجي لخطة إمارة أبوظبي 2016 - 2020 والذي تنفذه المؤسسة.

البرنامج يعد الأول من نوعه لتأهيل الكوادر المواطنة في مجال التأهيل المهني ومنحهم شهادات الدبلوم المعتمدة عالمياً يشمل 56 معلماً، ويمتد لثلاثة أعوام تنفذه مؤسسة زايد، ويتعلق بتطوير منظومة التأهيل المهني، ويستهدف إعداد مدربي تأهيل مهني إماراتيين حاصلين على شهادات من المستوى الخامس معتمدة من قبل الهيئة الوطنية للمؤهلات NQA لتأهيل أصحاب الهمم بحسب المستويات المعتمدة لدى الهيئة.

بالإضافة لحصول المشاركين على شهادة مدربي تأهيل مهني معتمدة، فإن البرنامج يتضمن حصول المشاركين على ترخيص للتدريس بشكل معتمد من الهيئة الوطنية للمؤهلاتNQA، وشهادة مدرب مدربين معتمدة، وشهادة في مجال السلامة المهنية معتمدة من قبل مركز أبوظبي للسلامة المهنية، وشهادة مقيم داخلي، وشهادة مدقق داخلي.

وتحقق مؤسسة زايد العليا من خلال هذا البرنامج الريادة في مجال إعداد مدربي تأهيل مهني متخصصين في تأهيل وتدريب أصحاب الهمم، حيث سيمُكن أقسام التأهيل المهني في مراكز المؤسّسة من تحقيق متطلبات الاعتماد كجهة مرخصة لتقديم خدمات التأهيل المهني وستكون قادرة على منح خريجيها من مرحلة التأهيل المهني شهادات مهنية معتمدة تمكنهم من العمل لدى مختلف الجهات الحكومية والخاصة بالدولة بحسب الاختصاصات التي يتم تأهيلهم لها.

وسيتم إكساب مدربي التأهيل المهني في المؤسّسة خلال البرنامج الموجه للمواطنين الإماراتيين مهارات تطوير القدرات الفردية للمنتفعين، وسيتمكنون من استخدام تقنيات واستراتيجيات حديثة في التعليم، وسيكون بإمكانهم استخدام البحوث التطبيقية في العملية التعليمية، ويعمل على خلق فرص عمل للمواطنين في مجال تدريب وتأهيل الأشخاص أصحاب الهمم من الناحية المهنية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا