• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  01:57    وزير الدفاع البريطاني: السعودية لها الحق في الدفاع عن نفسها ضد الهجمات        02:45    فتاتان تفجران نفسيهما في سوق في نيجيريا والحصيلة 17 جريحا على الاقل    

عبر مجموعة «جاك بيرلوت» الفوتوغرافية

متحف زايد الوطني يستحضر مشهد التحولات

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 09 يوليو 2016

إيمان محمد (أبوظبي)

يؤسس متحف زايد الوطني مجموعة مقتنياته لسرد تاريخ قيام الدولة، وما صحبها من تحولات اجتماعية وثقافية إثر القفزة الاقتصادية التي نقلت المجتمع البسيط إلى أسلوب حياة الرفاهة، إذ سيقدم المتحف المرتقب في المنطقة الثقافية في جزيرة السعديات عدة مجموعات تعكس عهد الشيخ زايد ورموز التراث والبيئة الطبيعية وغيرها من سرديات تتعلق بالمرأة والشعر، في إعادة قراءة لمشهد التحولات المستمر في البلاد.

وقالت سلامة الشامسي، مدير مشروع متحف زايد الوطني لـ«الاتحاد»: «يهدف المتحف إلى استعراض الموروث التراثي والحضاري لدولة الإمارات ويسرد مسيرتها نحو الحداثة في سياق محيطها العربي والعالمي، متيحاً بذلك الفرصة لزوّاره للاطلاع على مجموعة من المقتنيات الأثرية والفنية من الثقافة المحلية والعالمية. وستقوم تشكيلته الواسعة باستعراض الماضي العريق لدولة الإمارات منذ عصور ما قبل التاريخ، وثقافتها الغنية والمعاصرة، والتطورات التي طرأت على عاداتها وتقاليدها إلى يومنا هذا. كما سيعكس المتحف عبر تشكيلته المتنوعة من المقتنيات، والشهادات الشفهية، والوثائق الأرشيفية، والصور والأفلام، محطات مهمة في حياة الشيخ زايد ومسيرة التطور الحافلة التي تحولت من خلالها الإمارات إلى إحدى أكثر الدول تقدماً على مستوى العالم».

من بين المجموعات المهمة التي اقتناها المتحف أرشيف المصور الفرنسي الشهير جاك بيرلوت، الذي كان يعمل في وكالة التصوير الفرنسية غاما، وحضر إلى أبوظبي العام 1974 في مهمة لتصوير الطفرات المتعلقة بصناعة النفط المزدهرة حينها. وتكشف المجموعة الفوتوغرافية التي أهدى بيرلوت جزءاً منها إلى المتحف حيوية المشهد العام في الدولة، إذ تظهر الصور تحولات شديدة في البناء العمراني والتحول إلى الحداثة بما في ذلك العادات والقيم وخاصة ما يتعلق بتعليم البنات.

وتظهر الصور الثلاث التي خص بها المتحف «الاتحاد» عدة مستويات من التحولات، الأول على المستوى الرسمي إذ بارك المجتمع الدولي قيام اتحاد الإمارات من خلال زيارات رسمية تشارك في احتفالات ذكرى قيام الدولة المبكرة، وفي هذه اللقطة يظهر المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، مؤسس الاتحاد، في احتفالات الذكرى الثالثة لقيام الدولة، برفقة الرئيس السوداني الراحل جعفر النميري (يسار) وصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة (يمين).

أما المستوى الثاني من التحولات فيظهر في تسارع التغيرات العمرانية في المكان، فعلى الرغم من أن الصورة الملتقطة للشارع في أبوظبي قد أُخذت بعد ثلاث سنوات فقط من تأسيس الاتحاد فإن الشوارع المرصوفة امتدت في كل اتجاه لتأخذ مكان الطرق الترابية، وعجت الشوارع سريعاً بمختلف أنواع السيارات، فيما يظهر بناء لافت لمسجد بتصميم فني بديع لم يكن مألوفاً في العمارة المحلية، فيما تظهر الأبنية متعددة الطوابق في منطقة كان الناس يأوون فيها إلى الخيم وبيوت الشعر والطين.

وفي اللقطة الثالثة يظهر المستوى الثالث من التحولات والذي ترك أثراً بالغاً على المنظومة القيمية، فساهم افتتاح مدارس البنات في تشجيع الأهالي على تعليم بناتهم ومحاربة المعتقدات غير الأصيلة عن دور المرأة في الحياة العامة.

وتضم مجموعة بيرلوت في متحف زايد الوطني 1393 صورة بالأبيض والأسود وصوراً ملونة (بما في ذلك السلبيات الأصلية والشرائح الملونة) ومن صور المجموعة بورتريهات مدهشة للمغفور له الشيخ زايد لم يسبق نشرها، وصور عرض أزياء دار «كاشريل» في قصر الحصن، ولقطات من الحياة الاجتماعية بعد ثلاث سنوات من تأسيس الدولة، إذ تظهر ملامح التطورات السريعة في المشاريع العمرانية، والمناظر الطبيعية والحياة اليومية.

أخذت صور المجموعة في أبوظبي ودبي في خريف وشتاء 1974. وتشمل المشاهدات حقول النفط، وسباقات الهجن والاحتفالات باليوم الوطني. وتتنوع الصور بين لقطات بزوايا واسعة، ولقطات جوية ولقطات مقربة من الناس من جميع مستويات المجتمع.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا