• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

فتاة الإمارات تتألق في «شراع البحرين»

سلامة المنصوري أول العرب في البطولة الآسيوية للأوبتيمست بالمنامة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 08 أبريل 2014

حققت فتاة الإمارات إنجازا جديدا في منافسات الرياضة عندما تمكنت سلامة المنصوري من إحراز المركز الأول على مستوى العرب ضمن البطولة الآسيوية للأوبتيمست، التي استضافتها المنامة على مدار الأسبوع الماضي، بمشاركة 124 لاعبا ولاعبة من 21 منتخبا عربيا وآسيويا. وتمكنت سلامة من الصمود بقوة في اليوم الأخير لتسجل الرقم الأفضل على مستوى الدول العربية المشاركة، وعلى مستوى البطولة حققت السنغافورية فوا شني المركز الأول على مستوى الفتيات، فيما نجح المنتخب الصيني في تحقيق لقب البطولة الآسيوية بعد منافسة قوية من المنتخب السنغافوري والذي حل ثانيا في البطولة، وجاء في المركز الثالث المنتخب الياباني. وعلى صعيد الأشبال فردي، تفوق الإماراتي محمد سعيد الحمادي ليحرز المركز الثاني على مستوى العرب، بعد منافسة شرسة مع المتسابق العماني محمد ياسر والذي حلق بالمركز الأول. من جانبه، هنأ أحمد ثاني مرشد الرميثي نائب رئيس اتحاد الشراع والتجديف الحديث أعضاء منتخب الإمارات المشاركين في البطولة الآسيوية، وأكد أن مشاركة المنتخب في البطولة حققت الأهداف والتطلعات التي يسعى الاتحاد لتحقيقها، حيث إن المشاركة في هذه البطولة تعد محطة من المحطات التي يعدها الاتحاد من أجل ضمان استمرارية صقل المواهب الإماراتية وإعدادها لما هو قادم من بطولات ومشاركات عالمية.

وقال الرميثي: «حققت المشاركة أهدافا كثيرة أهمها التعرف لمستوى المنتخب الإماراتي حاليا أمام بقية المنتخبات، والسعي من أجل إكساب عناصره الشابة خبرة المشاركة والظهور من خلال البطولات الكبيرة، بالإضافة إلى تعزيز وتغذية مشاركة أشبال المنتخب وتنمية هذا الجانب لديهم بالحضور والظهور في البطولات العالمية».

وأكد الرميثي أن كل ما يقوم به الاتحاد حاليا يأتي ضمن الخطوات المدروسة والخطة الموضوعة من أجل الإعداد الأولمبي، وقال: «قدمت رياضة الشراع العديد من الألقاب والإنجازات لرياضة الإمارات في السنوات الماضية، وتشكيل المنتخب هو نواة من أجل أن نضاعف من هذه الألقاب، ولكي نصل لمحطات أعلى وأفضل في المنافسة»، وتابع: «كل ما نقوم به حاليا يصب في خانة الإعداد للبرنامج الأولمبي وتطوير المنتخب من أجل مشاركاته الأولمبية المرتقبة، لدينا مواهب عديدة وخامات سيكون لها شأن كبير في رياضة الشراع بالمستقبل، حيث إننا ندعم وبقوة تطور رياضة الشراع في الدولة». وأكد الرميثي أن المنتخب ومن خلال الظهور في البطولة الآسيوية وصل لمرحلة كبيرة جدا من الانسجام المثالي في تطبيق كل توجيهات ونصائح الجهاز الفني، وقال: «تعتمد رياضة الشراع بالدرجة الأولى على قوة سواعد البحارة، بالإضافة لسرعة بديهتهم والخبرة في التعامل مع معطيات الجو وقراءة سرعة الرياح وارتفاع الأمواج، وقد حققت المشاركة أهدافها النفسية والبدنية المختلفة، والأهم هو ارتفاع درجة ثقة النفس لدى اللاعبين وتعزيزها بشكل أفضل أيضا». وحرص الرميثي على تقديم الشكر لجميع الأندية التي يشارك من خلالها أعضاء المنتخب وهي نادي تراث الإمارات، نادي أبوظبي للشراع واليخوت ونادي الحمرية، مؤكداً أيضا على ما تقدمه هذه الأندية للمنتخب من دعم فني متواصل. وأشار الرميثي إلى أن هذه البطولة كشفت للجهاز الفني للمنتخب عن وجود خامات جيدة سيكون لها مستقبل كبير إذا ما تمت المحافظة عليهم وحصلوا على الإعداد الجيد والمشاركة في البطولات الدولية التي تزيد من مهارات اللاعبين وخبرتهم. وعن المنافسة التي تشهدها البطولة قال: «إن مسابقات الأوبتمست عادة ما تكون قوية جدا ونتائجها متقاربة خصوصا بين دول شرق آسيا مثل هونج كونج والصين واليابان وسنغافورة، حيث تعد هذه المنتخبات المنافس الأقوى في البطولة حاليا، ورغم كل ذلك نسعى لتجاوز هذه المنتخبات من ناحية الخبرة والمهارة، ولذلك فإننا نسير وفق نسق مدروس ونهج وضعناه في الاتحاد من أجل تطوير وترقية أداء المنتخبات». (أبوظبي - الاتحاد)

سلامة المنصوري: الأولمبياد طموحي المقبل

مثل منتخب الإمارات للفتيات في البطولة سلامة المنصوري، المها المرزوقي ويازية المنصوري إلى جانب الأشبال المشاركين أيضا، وعبرت سلامة عن فرحتها الكبيرة والسعادة الغامرة للمشاركة وتمثيل الدولة، وقالت: شعور جميل بأن نمثل معا اسم الإمارات من خلال البطولة الحالية، وأن يكون لنا شرف المشاركة الأولى لابنة الإمارات في بطولة الأوبتيمست، طموحي هو أن أصل للمشاركة ضمن الأولمبياد القادم مع منتخب الإمارات، وأن أتمكن من إهداء الإمارات المزيد من الألقاب. وتمنت المنصوري أن تشاهد مشاركات جديدة للعنصر النسائي في مختلف البطولات حاليا، لا سيما وأن الباب مفتوح والتشجيع موجود من أجل الحضور والمشاركة، وقالت: أتمنى أيضا أن يزيد عدد المشاركات من خلال بطولات الشراع، وأن تثبت المرأة وجودها إلى جانب الرجل في كل المجالات الرياضية المتاحة. وعن المنافسة، أكدت سلامة أنها عاشت لحظات رائعة عندما كانت تحاول تطبيق كل ما تعلمته من خلال التمارين والتدريبات في منافسات السباق، والتي جرت على مراحل طيلة الأيام الماضية، حيث قالت: «في البداية كنت متوترة قليلا، ولكن الحمد لله اندمجت مع الأجواء، وكان طموحي أن أحرز مركزا متقدما وأن أتفوق على بقية المشاركات». (أبوظبي - الاتحاد)

العبيدلي: البطولة حققت أهدافاً أخرى

أكد عبدالله العبيدلي أمين عام اتحاد الشراع أن البطولة الآسيوية حققت أهدافها وجمعت أطفال آسيا والعالم على سواحل البحرين في أجواء ودية وحبية بعيدة عن حسابات التنافس الرياضي، وتابع: “في صباح كل يوم وقبل انطلاقة السباقات اليومية التي تشهدها البطولة، يتجمع اللاعبون الصغار من مختلف الدول المشاركة بغض النظر عن جنسياتهم وانتمائهم العرقي والديني في أجواء ترفيهية خاصة وبعيدة عن السباقات الخاصة ببرنامج البطولة، حيث يلعبون مع بعضهم البعض كرة القدم أو غيرها من الألعاب على رمال ساحل مقر الاتحاد البحريني للرياضات البحرية ببلاج الجزاير، وساهم ذلك في توطيد العلاقة بين الأطفال المشاركين في البطولة ومنحهم فرصة للالتقاء والتعارف وهو الهدف الأسمى من هذا التجمع الرياضي الكبير. (أبوظبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا