• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

ارتفاع ضحايا تفجيرات الكرادة إلى 250 قتيلاً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 07 يوليو 2016

عواصم (وكالات)

أسفر الهجوم الإرهابي في حي الكرادة في بغداد، والذي نفذه تنظيم داعش عن 250 قتيلاً على الأقل، ونحو مئتي جريح، بحسب حصيلة جديدة أعلنت امس.

وتحدثت وزيرة الصحة العراقية عديلة حمود عن 250 قتيلاً، في حين أدلى ضابط في الشرطة ومسؤول في وزارة الداخلية بحصيلة اكبر للاعتداء.

وقالت حمود لفرانس برس، إنه لا بد من إجراء فحوص الحمض النووي (دي أن إيه) لتحديد هويات نحو 150 جثة تفحمت في الاعتداء، لافتة إلى أن هذه العملية ستستغرق ما بين 15 و45 يوماً.

وفي واشنطن، أعلن «البنتاجون» امس الأول أن التفجير الانتحاري في حي الكرادة ببغداد سيدفعه إلى «تسريع» وتيرة هجومه على تنظيم داعش في سوريا والعراق، ولكنه لن يغير في استراتيجية التحالف الدولي ضد الإرهابيين.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية بيتر كوك، إن واشنطن والجنرال شون ماكفارلاند الذي يقود قوات التحالف الدولي في بغداد هما «على تواصل وثيق» مع الحكومة العراقية بعد هذه المجزرة، ولكن ليس هناك أي مخطط لإرسال مزيد من القوات الأميركية إلى العراق.

وأضاف، «إنه حتماً هجوم مدمر وتذكير مؤلم بالقدرات الفتاكة لتنظيم داعش، لكنه لن يغير في الاستراتيجية المتبعة هناك، والقائمة على قتال التنظيم في العراق وسوريا بوتيرة أسرع وبأعنف طريقة ممكنة في محاولة للحد من قدراته» على تنفيذ هكذا نوع من الهجمات.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا