• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

الصحة تحتفل ولأول مرة باليوم العالمي للنشاط البدني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 07 أبريل 2014

احتفلت وزارة الصحة متمثلة بإدارة التثقيف والتعزيز الصحي، باليوم العالمي للنشاط البدني، والذي يصادف السادس من أبريل، وجاء هذا الاحتفال بناء على توصيات المنتدى الإقليمي الذي نظمه المكتب الإقليمي لدول شرق المتوسط، لتعزيز النشاط البدني، والذي أقيم في دبي في فبراير 2014.

وتخلل الاحتفالية عدد من الأنشطة والفعاليات مثل إجراء فحوصات للموظفين، وتدريب عملي للموظفين مع مدربة متخصصة عن الأنشطة، التي يمكن عملها في المنزل، بالإضافة إلى مبادرة بعنوان “أوقف سيارتك بعيداً.. وامشي”، وهي مسابقة تشجع الموظفين على ممارسة النشاط البدني مثل إيقاف سياراتهم في أماكن بعيدة والمشي للوصول إلى العمل بهدف زيادة معدل ممارستهم للمشي. حيث تم وضع عدد من البطاقات واللوحات الإرشادية بارزة في أماكن على مداخل مبنى ديوان الوزارة. وشارك في الاحتفالية الدكتور يوسف محمد السركال وكيل وزارة الصحة المساعد لقطاع المستشفيات، وجموع الموظفين العاملين بديوان الوزارة. وقالت الدكتورة فضيلة محمد شريف، مدير إدارة التثقيف والتعزيز الصحي بوزارة الصحة”، يعرف الخمول البدني حالياً بأنه عامل الإختطار الرئيس الرابع المسبب للوفيات في العالم.

حيث يتسبب في 25% من سرطان الثدي والقولون و27% من الإصابة بداء السكري و30% من أمراض القلب حسب إحصائيات منظمة الصحة العالمية.

وتوصي المنظمة البالغين بممارسة النشاط البدني معتدل الشدة على الأقل 150 دقيقة في الأسبوع أي ما يعادل (30 دقيقة ـ 5 أيام في الأسبوع من النشاط البدني المعتدل” أو 75 دقيقة من النشاط البدني المرتفع الشدة، والذي يساهم في تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب والسكري وارتفاع ضغط الدم وتحسين الحياة”. (دبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض