• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

بعد تقرير لجنة التحقيق..

بلير يأسف ويعتذر ويتحمل مسؤولية قراره المشاركة في حرب العراق

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 06 يوليو 2016

لندن (وكالات)

عبر رئيس الوزراء البريطاني الأسبق توني بلير، اليوم الأربعاء، عن أسفه بعد نشر تقرير ينتقد بقسوة قراره إدخال بريطانيا في حرب العراق عام 2003 وقدم "اعتذاراته".

وكان بلير يرد على انتقادات شديدة وردت في تقرير لتحقيق استمر سبع سنوات في الحرب نشر في وقت سابق اليوم الأربعاء.

وقال رئيس الحكومة الأسبق، الذي بدا عليه التأثر، خلال مؤتمر صحافي في لندن "كان القرار الأكثر صعوبة الذي اتخذته، وقمت بذلك بحسن نية".

وأضاف "من أجل هذا كله، أنا أتحمل كامل المسؤولية وأعبر عن أسفي وندمي واعتذاري أكثر مما تتخيلون".

وأكد بلير للصحفيين "اتضح أن تقييمات المخابرات وقت الذهاب للحرب كانت خاطئة. اتضح بعد ذلك أن العواقب أكثر عدائية وامتدادا ودموية مما نتخيل".

لكن بلير قال إنه قبل المسؤولية الكاملة لقرار المشاركة في الحرب إلا أنه رفض مقولة أن إرهاب اليوم نتيجة لغزو العراق.

وقال إنه أعتقد أن العالم كان مكانا أفضل بدون صدام حسين الذي أسقطته الحرب.

لكنه أضاف "كما أوضح التقرير لم تكن هناك أكاذيب، لم يتم تضليل الحكومة والبرلمان ولم يكن هناك التزام سري بالحرب".

وفي وقت سابق، وجه رئيس لجنة التحقيق البريطانية حول حرب العراق جون شيلكوت انتقادات قاسية لتوني بلير معتبرا أن اجتياح العراق عام 2003 حدث قبل استنفاد كل الحلول السلمية وأن خطط لندن لفترة ما بعد الحرب لم تكن ملائمة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا