• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

استضافته اللجنة الوطنية على مدى يومين

وفد طاجيكي يطلع على تجربة الإمارات في مكافحة الاتجار بالبشر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 07 أبريل 2014

استقبلت اللجنة الوطنية لمكافحة الاتجار بالبشر وفداً رفيعاً من جمهورية طاجيكستان في زيارة رسمية إلى الدولة امتدت ليومين، حيث أطلعته خلالها على تجربة الإمارات وجهودها في التعامل مع جرائم الإتجار بالبشر والتقدم المتواصل الذي تحققه في هذا المجال.

ورحبت اللجنة الوطنية لمكافحة الاتجار بالبشر بالوفد الزائر، وشددت على متانة العلاقات، التي تجمع كلاً من دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية طاجيكستان وشعبيهما الصديقين.

وقدم الدكتور سعيد محمد الغفلي وكيل الوزارة المساعد لشؤون المجلس الوطني الاتحادي في وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي، وعضو ومقرر اللجنة الوطنية لمكافحة الاتجار بالبشر شرحاً وافياً عن اللجنة ومهامها وإنجازاتها وشركائها ومبادراتها المصممة لنشر الوعي بين الشرائح المجتمعية المختلفة والدور، الذي تلعبه على الصعيدين الإقليمي والدولي من منطلق الإستراتيجية الوطنية لدولة الإمارات العربية المتحدة لمكافحة الاتجار بالبشر.

ونوه الغفلي بالإشادات التي تحصدها الإمارات من المؤسسات العالمية في مجال مكافحة الاتجار بالبشر ما يؤكد فعالية وأهمية الجهود، التي تقوم بها الدولة في مجال مكافحة هذه الجرائم، لافتاً إلى ريادة الإمارات في دعم المبادرات العربية والإقليمية والدولية لمحاربة هذه الظاهرة وإيجاد أفضل السبل لتأمين الحماية الكاملة لضحايا الاتجار بالبشر.

وأكد أن هذه الزيارات واللقاءات تؤسس لقاعدة مهمة تتيح تبادل الآراء والاقتراحات والمبادرات لدعم العمل الجماعي للتصدي لهذه الظاهرة العالمية والتأكيد على أن اهتمام اللجنة الوطنية لمكافحة الاتجار بالبشر بالعمل مع الدول الصديقة حول العالم وتبادل الخبرات والمعرفة، وكل ما من شأنه المساهمة في التصدي لهذه الجريمة وتأثيراتها السلبية على الأفراد والمجتمعات.

وقام الوفد الطاجيكي خلال وجوده في الدولة بزيارة كل من وزارة الداخلية، ومركز إيواء، ومقر اللجنة الوطنية لمكافحة الإتجار بالبشر، والنيابة الاتحادية، ونيابة أبوظبي، ووزارة العمل، وشرطة دبي، ومؤسسة دبي لرعاية النساء والأطفال وجمعية الإمارات لحقوق الإنسان.

وضم وفد جمهورية طاجيكستان ممثلين عن لجنة مكافحة جرائم الإتجار بالبشر، ووزارة الخارجية، ووزارة الداخلية، والأمن القومي والنيابة العامة. وتندرج هذه الزيارة ضمن مجالات تفعيل التواصل ومد جسور التعاون بين اللجنة الوطنية لمكافحة الاتجار بالبشر وبقية دول العالم، وتفعيل إحدى ركائز إستراتيجيتها المتمثلة بتبادل أفضل الممارسات والخبرات سواءً على المستوى الإقليمي أو الدولي. (أبوظبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض