• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

لتعزيز الأمان النفسي ومنع العنف

أولياء أمور يدعون لتفعيل برامج تعديل سلوكيات الطلاب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 06 يوليو 2016

مريم الشميلي (رأس الخيمة)

طالب أولياء أمور الجهات المختصة بمنطقة رأس الخيمة التعليمية، بضرورة تفعيل برامج تعديل سلوكيات الطلبة وتعزيز الأمان النفسي في العام المقبل 2016 - 2017 على مستوى المدارس ورياض الأطفال، لتقليص العنف بين طلبة المدارس والعنف النفسي من قبل التربويين.

ونوه أولياء الأمور بأن العنف الطلابي الذي يشهده بعض طلبة المدارس في الحلقتين الأولى والثانية وحتى الثانوية، يتوجب تضافر الجهود لحل الكثير من المشكلات التي يتعرض لها الطالب فيما بينهم أو من قبل التربوي، مشيرين إلى أن هناك حالات كثيرة في هذه النقطة خاصة مدارس البنين بما يتعلق بالعنف بين الطلبة والجانب النفسي في مدارس البنات.

وقال ولي الأمر حمدان الشميلي، أب لطلاب في الحلقة الأولى، إن هناك سلوكيات غير سوية ينتهجها بعض الطلبة داخل المدارس، لقلة فاعلية الخطط والبرامج المستخدمة في الحلقات أو لقلة خبرة التربويين وغياب المتخصصين، من بين تلك السلوكيات العنف بين الطلبة الذي ينتقل خارج المدرسة، مطالباً ببرامج متخصصة ومجربة سابقاً لتحقق النتائج المطلوبة.

توتر وخوف

وقالت فاطمة، أم لطالبة في الصف الرابع، إن ابنتها تعاني توتراً وخوفاً لتعمد المعلمة إحراجها أمام الطالبات، والتمييز بين الطالبات في البرامج وغيرها من الفعاليات، مما يخلق حالة من الكره والغيرة بين الطالبات، متمنية أن يعمم مشروع على مستوى المدارس ورياض الأطفال يحل هذه النوعية من المشاكل ويقلصها تدريجياً. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض