• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

«الفرسان» يحتاج إلى نقطة للتتويج رسمياً

الأهلي يعبر الجزيرة بثلاثية ويحكم قبضته على الدرع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 07 أبريل 2014

أمين الدوبلي (أبوظبي)

وضع الأهلي قدماً على منصة التتويج بلقب دوري الخليج العربي لكرة القدم، بفوزه على الجزيرة 3 - 1، في المباراة التي جمعت بينهما مساء أمس على ستاد محمد بن زايد، ضمن الجولة الـ 22 ، وسجل لـ «الفرسان»، أحمد خليل في الدقيقة 36، وبشير سعيد في الدقيقة 39 وجرافيتي من ضربة جزاء في الدقيقة 50، فيما سجل هدف «الفورمولا»، جوسيلي داسيلفا في الدقيقة 86، بهذا الفوز يصبح رصيد «الأحمر» 54 نقطة، يحتاج إلى نقطة من المباريات الأربع المقبلة ليضمن التتويج بالدوري رسمياً، فيما يتوقف رصيد الجزيرة عند النقطة 38 في المركز الثالث.

بدأت المباراة سريعة من الفريقين، وجاء التهديد الأول من الأهلي عن طريق أحمد خليل، عندما انطلق جرافيتي من الجبهة اليمنى من تمريرة هوجو، ولعب عرضية خطيرة داخل منطقة الجزيرة يحولها أحمد خليل مباشرة قوية فوق العارضة، وفي الدقيقة السادسة يرد الجزيرة بهدف عير محتسب عن طريق علي مبخوت بتسديدة قوية، لم يحتسبه عبدالله العاجل حكم المباراة بداعي ارتطام الكرة بيد مبخوت قبل أن يسدد في الشباك، ويأخذ الشوط طابع السرعة هجمة هنا، وأخرى هناك، ومحاولات للسيطرة على منطقة المناورات من الفريقين، وتعليمات من زنجا وكوزمين بشكل دائم إلى لاعبين بالضغط من المناطق الأمامية لتخفيف العبء على الخطوط الخلفية، بما يقلل من نسبة الأخطاء الفردية في مناطق الخطر، ويحصل «الفرسان» على ضربة حرة من 45 ياردة، يتصدى لها بشير سعيد الذي يطلقها قوية وسط المرمى تجد علي خصيف في انتظارها بثبات.

وبعد مرور أول 20 دقيقة، تهدأ وتيرة الاندفاع الهجومي قليلاً، وينحصر اللعب في وسط الملعب، ويصبح الحذر هو العنوان الأبرز لدى الفريقين، ويقود عبدالعزيز برادة هجمة مرتدة سريعة، ومنه إلى مبخوت، يلعبها عرضية قوية تجد الحارس قبل أن تصل إلى أحمد ربيع القادم من الخلف، وتتاح فرصة خطيرة للجزيرة عندما يضغط مبخوت وربيع وبرادة على دفاع الأهلي، ودفعه للخطأ، ويتعرض مبخوت للعرقلة، ويحصل ماجد حسن على بطاقة صفراء، ويسدد مبخوت كرة ثابتة في الحائط البشري، وبعدها ينطلق برادة من العمق بهجمة سريعة مرتدة، وهيأها لمبخوت القادم من الخلف، ويسدد بيسراه قوية رائعة ترتطم بأسفل القائم في الدقيقة 30 لتضيع أخطر فرصة، وتتفاعل مدرجات الجزيرة حزناً على ضياع فرصة مؤكدة لتسجيل الهدف الأول.

بعدها تعود الحيوية للمباراة، ويشعر الأهلي بالخطر، ويتحرك أحمد خليل، ويمرر إلى جرافيتي المنطلق من الجبهة اليمنى، ويسدد قوية أعلى القائم الأيمن، وفي الدقيقة 36 تصل الكرة إلى هوجو في وسط الملعب، ويمرر إلى جرافيتي ومنه إلى حميد عباس، الذي يمنح أحمد خليل أجمل هدايا اللقاء خلف دفاعات الجزيرة ليجد نفسه منفرداً، ويسدد على يمين علي خصيف، معلناً عن الهدف الأول لـ «الأحمر»، ويرتبك الجزيرة دون مبرر، ويحصل الأهلي على ركنية يلعبها هوجو متقنة على قدم بشير سعيد الذي يسددها من أول لمسة قوية على يسار علي خصيف مضاعفاً «الغلة التهديفية» في الدقيقة 39، لينتهي الشوط الأول بتقدم «الأحمر» بهدفين.

ومع بداية الشوط الثاني، يحصل الأهلي على ضربة جزاء عندما ترتطم قدم عبدالعزيز برادة برأس أحمد خليل الذي يسقط داخل منطقة الجزاء، فيشهر الحكم البطاقة الصفراء لبرادة، ويتقدم جرافيتي ليسجل منها الهدف الثالث لفريقه في الدقيقة 50 لتشتعل مدرجات الأهلي احتفالاً بالهدف الثالث، ويتواصل اللعب ويسدد خالد سبيل قوية يحولها الدفاع الأهلاوي إلى ركنية، يعدها ينفرد جرافيتي بعلي خصيف ويسدد بقوة تصطدم بعلي خصيف وتتحول إلى ركنية، ويتوقف اللعب حتى يحصل خصيف على العلاج. ... المزيد

     
 

بالمنطق الدوري اهلاوي

مبروك لكل الاهلاوية الفوز بالدرع الدوري محد يقولي باقي نقطة لان الاهلي ان شاءالله بيفوز في جميع مبارياته وبدل النقطة بيجمع 12 نقطة لان بالمختصر المفيد الاهلي (محد قده شال الدرع في يده)

لوماكنت اهلاويياً لتمنيت ان اكون اهلاويا | 2014-04-07

الفرسان

الحمدلله على اقتراب الدرع بنسبة 99.9 % - رغم الضغوطات و المواقف الصعبة الا انهم اثبتوا بأنهم الاقوى و ان شاء الله رباعية أهلاوية غير مسبوقة.

بو ناصر | 2014-04-07

مبروك للاهلوية بطولة الدوري

مبروك لكل اهلاوي بطولة الدوري اللي صار 99% بطولة اهلاوية رغم الظروف الا ان نادي الاهلي اثبت للجميع بانه لا يتاثر بالعواصف وانما تلك العواصف تقويه -وتعود الامجاد للاهلي من جديد

ناصر | 2014-04-07

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا