• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

تلعب دوراً في إضفاء الحيوية على الفراغ

أغطية الأسرّة.. جمالية النوم المريح

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 27 مارس 2015

خولة علي (دبي)

دبي (الاتحاد)

تلعب أغطية الأسرة دوراً مهماً في تحقيق الراحة والاسترخاء للفرد، إلى جانب دورها الجمالي في إثراء غرف النوم وإكسابها فخامة ورومانسية، بصرف النظر عن نمط السرير وتصميمه، فهذه القطعة البسيطة تجعل منها تحفة بديعة، وتكسب الفراغ جمالية خاصة. ويولي كثيرون اهتماماً بالغاً في انتقاء الأغطية المزركشة تارة أو البسيطة تارة أخرى وفقاً لنمط الغرفة ومدى تناسقها مع عناصر الديكور الداخلي، وأيضاً الأجواء التي يرغب أن يعيش فيها الفرد.

خيارات واسعة

هناك الكثير من الخيارات التي تقدمها شركات تصميم أغطية الأسرة والملاءات، بخامات ذات جودة عالية، محققه النوم الصحي والمريح للفرد بعد عناء يوم طويل من العمل. فالبدن بحاجة إلى أن ينغرس في غطاء وثير ودافئ. وتعتبر هذه القطعة من المفارش عنصر ديكوري بسيط، إلا أن له تأثيراً كبيراً في إحداث تحول جذري في المكان مضيفاً نمطاً متجدداً وأكثر حيوية.

وتقدم Karaca Homeللمفروشات، مجموعة من الأغطية منها خامات قطنية مطرزة، والحريرية، ومن الأروجانزا والمزدانة بالدانتيل، التي تضفي إحساساً بديعاً بالرومانسية، ويفضل الخبراء البحث عن الملاءات التي تتلاءم مع عناصر ديكور غرفة النوم، ولابد من تحقيق التناغم مع مفردات الغرفة، ففي حال كانت الجدران موشحة بزخارف ونقوش، فلابد من أن تحقق نوعاً من الهدوء في تصاميم الملاءت فيفضل أن تكون سادة، ولكن في حال كانت الجدران بلون واحد، والسجادة خالية من النقوش، يمكن أن تظهر الملاءات بشكلها المزركش والموشح بالزخارف.

أهمية التنظيف

يفضل انتقاء الأغطية من خامات قطنية طبيعية، بالإضافة إلى الكتان نظراً لقلة انبعاثات الشحنات الكهربائية التي يمكن أن تلحق الضرر بالفرد، وبقدوم فصل الصيف، تكون الملاءت القطنية مثالية لذلك، والابتعاد بقدر الإمكان عن الأغطية المصنوعة من الألياف الصناعية كالساتان والحرير ونحوه والتي يمكن أن تكون حارة جداً في الصيف.

والحرص على تنظيف أغطية الأسرة يعد مطلباً مهماً، نظراً لتحول هذه الأغطية إلى بيئة خصبة للغبار والحشرات الدقيقة والتي تسبب بعض المشكلات الصحية للفرد، فهذه الأسرة تتطلب ترتيباً بشكل يومي وتنظيف أسبوعي، حيث تنزع الأغطية والملاءات ويستغنى عن المتسخ منها، وما يراد استعماله ثانية يهوى ويعرض لأشعة الشمس، ويزال الغبار من حاملة الحشايا بالنفض أو كنسه بمكنسة كهربائية لإزالة الغبار. و

يترك لأطول فترة ممكنة لتهويته، ثم تعاد الحشايا لمكانها، ويمكن أن يرتب السرير باستعمال أطقم نظيفة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا