• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

فتاوى واستشارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 27 مارس 2015

أبوظبي (الاتحاد)

* أكتب رسالتي هذه لكل رجل يفكر في أن يتزوج للمرة الثانية بعد أن عشت قصة زواج غريبة سأترككم معها لتعرفوا من يتحمل آثار هذا الزواج؟

حضرت إليّ وطلبت أن تجلس معي لاستشارتي في موضوع مهم ورحبت بها وجلسنا وبدأت جلستنا بدموعها: أبلغ من العمر الثامنة والعشرين وكنت أعمل معه وحدث تقارب بيننا ومن ثم اقترب مني وقال: أنا معجب بك وأريدك على سنة الله ورسوله ولكني متزوج ولديَّ أسرة من خمسة أطفال وحياتي مع زوجتي جحيم لا يطاق فقد تزوجتها عن طريق الأهل وأنت من اختارها قلبي وأريدك زوجة لي باختياري، صدمت من كلامه ولكن حقيقة أقولها لك لقد كنت معجبة به وكل من حولي كذلك لأنه رجل فيه كل الصفات، وسألته سؤالا: هل لو خيرت بيني وبين زوجتك من ستختار فقال لي: اختارك انت بالتأكيد، وردت عليه على بركة الله فهو قادر على فتح أكثر من بيت وأنا على مشارف الثلاثين من عمري، وفعلاً حدث كل شيء في وقت قصير وتم الزواج وسافرت لشهر العسل وكان من أجمل اللحظات والأوقات وكانت فرحتي لا يسعها الكون ومضى الشهر الأول وعدنا إلى بيت الزوجية، ومن ثم العمل، وبدأت الغيرة مع كل من حولي وحاولت من أجله أن أنتقل إلى إدارة أخرى لأبعد عنه وعني الغيرة وجاءت أول فرحة معلنة الرباط الأبدي بأني حامل وزففت له الخبر، فقال لي: هذا كلام فارغ، وبدأ يبعد عني شيئاً فشيئاً حتى انقطع عني تماماً، حتى بعد أن أنجبت لم يرق قلبه، واستمر على موقفه لأني حملت دون علمه، إلى أن فوجئت به يطلقني ذات يوم بحجة أن أولاده من زوجته الأولى يحتاجونه.

وسؤالي أين كان ضميره عندما اختار أن يطلقني وعندما تزوجني وهو متزوج ولم تسعفني الأعراف والتقاليد عندما رغبت أن أتزوج رجلا أحافظ على نفسي من الفتنة وحقي في الأسرة، من يحميني أنا وابني بعد أن حكم والده بأن أعيش مع طفلي الوحيد مطلقة بعد زواج استمر أقل من شهرين؟

** أيها الرجل أين كنت قبل الزواج؟ ألم تقف مع نفسك وتعرف الله في هذه الإنسانة التي اختارتك بعد اختيارك.. الآن فقط عرفت بأن بيتك الأول أولى بك، اتق الله فيما أقدمت عليه وراعي حقوق هذه المرأة المحطمة.

فاطمة سلطان اليبهوني

دائرة القضاء بأبوظبي

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا