• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

«عزام» ثاني المرحلة الخامسة

فولفو المحيطات يتحدى جبال الجليد في أعلى نقطة عن الأرض

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 27 مارس 2015

أبوظبي (الاتحاد)

عبر أسطول سباق فولفو للمحيطات أمس الأول، أبعد نقطة جغرافية بحرية على سطح الأرض، وتبعد 2,688 كلم عن أقرب يابسة جنوبي المحيط الهادئ، وتتسم هذه المنطقة بمناخ جليدي قاسٍ، حيث تهبط درجات الحرارة إلى ما دون الصفر مئوية، ويسودها الأمواج العالية والرياح الباردة، ما يجعل المرحلة الخامسة البالغ طولها 12,500 كلم تقريباً، واحدة من أصعب وأخطر المراحل.

وكان الأسطول، بمن فيه فريق أبوظبي الذي تدعمه هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، قد تعرض خلال الأيام القليلة الماضية إلى صعوبات جوية جمّة، تسببت ببعض الأعطال التي أضافت المزيد من الثقل على كاهل طواقم الفرق التي تحاول بأقصى جهدها عبور هذه المرحلة الخطرة بأقل خسائر الممكنة.

كما تعرّضت فرق مامفبري الإسباني، وسيدات أس سي إيه، والصيني دونجفنج، إلى انقلاب قواربهم بزاوية 90 درجة بسبب الرياح الشديدة والأمواج القوية؛ إلى أنهم استطاعوا إعادة قواربهم إلى وضعها الطبيعي واللحاق بباقي الفرق مرة أخرى.

وإضافة إلى كلّ ذلك، تشتهر هذه المنطقة خصوصاً - والمرحلة الخامسة بشكل عام - بالكتل الجليدية العملاقة الهائمة على سطح المحيط، مشكلة تهديداً حقيقياً على حياة البحارين؛ لذلك السبب، قام المنظمون بتحديد عددٍ من مناطق العزل الافتراضية يمنع على الفرق الإبحار من خلالها، لتجنب احتمال أي تصادم مع هذه الجبال، وتتابع إدارة السباق عن قرب تحركات الكتل الجليدية المستمرة، وتقوم بالتواصل مباشرة مع الفرق لتنسيق أي تغييرات في مناطق العزل.

واكتشف المنظمون ليلة أمس الأول، جبلاً جليدياً عملاقاً يبلغ طوله الكيلومتر، وعرضه 150 متراً وبارتفاع 300 متر، ووزنه أكثر من 25 مليون طن، مما أجبرهم على تحديد منطقة عزل جغرافية جديدة لدفع الفرق بعيداً عن مسار الجبل الذي من المتوقع أن يعترض مسارهم خلال الساعات القادمة.

وقال ملّاح فريق أبوظبي، سايمون فيشر، أن المسار يزداد صعوبة على مدار الساعة، وعلى الجميع توخي الحذر، إذ إن المنطقة مليئة بالصفائح والجبال الجليدية.

ويبحر في الصدارة حالياً الفريق الهولندي «برونل»، يليه فريق أبوظبي للمحيطات بيخته «عزام» ثانياً، ثم الفريق الإسباني مامبرفي ثالثاً تتبعهم بقية الفرق، الصيني دونجفنج، وسيدات أس سي إيه، وفريق ألفيميديكا.

وانطلقت المرحلة الخامسة من مدينة أوكلاند في نيوزيلندا أوائل شهر مارس الجاري، وتنتهي في إيتاجاي البرازيلية بعد رحلة تستمر أكثر من ثلاثة أسابيع؛ وستقطع الفرق خط النهاية بين 4 و 13 إبريل القادم، بحسب آخر التوقعات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا