• الثلاثاء 06 محرم 1439هـ - 26 سبتمبر 2017م

«الشرعية» تتقدم في «نهم» و«صرواح»

مقتل 75 «حوثياً» وتدمير خزانات وقودهم في الحديدة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 22 يناير 2016

عقيل الحلالي، وكالات (صنعاء، عدن) ضرب طيران التحالف العربي أمس خزانات وقود خاضعة لسيطرة متمردي الحوثي والمخلوع صالح في مصفاة رأس عيسى بميناء الصليف المطل على البحر الأحمر شمال غرب محافظة الحديدة الساحلية. وقالت مصادر محلية ونفطية لـ«الاتحاد» إن الغارات دمرت جميع الخزانات في المنشأة التي تستخدم لتعبئة صهاريج الشاحنات بمنتجات مكررة للاستهلاك المحلي، وأضافت أن حريقا هائلا اندلع في المصفاة حيث تصاعدت أعمدة الدخان بكثافة. واستهدفت ضربات جوية أخرى تجمعات للمتمردين في بلدة المنيرة المجاورة من جهة الشرق لميناء الصليف القريب من جزيرة كمران الاستراتيجية والذي كان المتمردون أعلنوا أواخر يوليو الماضي توسعته لاسيما لقربه من معقلهم الرئيسي في محافظة صعدة على الحدود مع السعودية. وقال مصدر نفطي «إن تدمير خزانات الوقود في رأس عيسى يعني إضعاف سلطتهم وحصارها اقتصاديا». وشن طيران التحالف 14 غارة على تجمعات للمتمردين في بلدة باقم الشمالية المتاخمة للحدود السعودية. ودمرت غارتان محطة للتزود بالوقود في بلدة سحار وسط صعدة، فيما أصابت ثلاث ضربات مواقع في بلدة حيدان، مسقط رأس زعيم المتمردين عبدالملك الحوثي جنوب غرب المحافظة. وقتل 18 متمردا على الأقل وأصيب آخرون في قصف جوي على منطقة «ضحيان» المقر الإداري للحوثيين بضواحي صعدة. وشن طيران التحالف ثلاث غارات على معسكر الاستقبال التابع لقوات الحرس الجمهوري في بلدة همدان شمال غرب صنعاء. بينما أصابت غارات أخرى قاعدة الديلمي الجوية ومدرسة الحرس الجمهوري والأكاديمية العسكرية في شمال العاصمة، بالتزامن مع تحقيق قوات الشرعية مكاسب جديدة على الأرض في المعارك الدائرة في بلدة نهم على بعد 40 كيلومترا شمال شرق العاصمة. وأعلنت المقاومة الشعبية في بيان تقدم مقاتليها المدعومين بقوات من الجيش وغطاء جوي من التحالف في جبهة «حريب نهم»، وأكدت استعادة السيطرة على التباب الواقعة بين قريتي آل عامر ونملة غرب جبل وتران. كما سيطرت قوات الجيش والمقاومة على مواقع جديدة في بلدة صرواح الواقعة غرب مأرب وتعد آخر معاقل المتمردين في المحافظة. وقتل 17 متمردا في اشتباكات مع قوات الشرعية وفي غارات جوية للتحالف على صرواح وجبال هيلان الاستراتيجية. وذكرت مصادر عسكرية متعددة أن طيران التحالف شن 12 غارة على مواقع المتمردين في صرواح وجبال هيلان، ما أسفر عن تدمير مخزن سلاح وذخيرة. واندلعت مواجهات مسلحة بين المتمردين والمقاومة الشعبية في بلدة بيحان بمحافظة شبوة. وقال متحدث باسم المقاومة إن الاشتباكات أسفرت عن مصرع وجرح عدد من الحوثيين وإصابة أربعة من المقاومة. فيما قتل مالا يقل عن 40 متمردا في غارات جوية للتحالف على تعز استهدفت تجمعات ومواقع وقواعد عسكرية في المحافظة إضافة إلى تجمعات حدودية بين محافظتي تعز ولحج. وقال المسؤول في المقاومة حبيب الجريوي إن التحالف قصف مواقع للحوثيين شمال منطقة كرش التابعة لمحافظة لحج على الحدود مع تعز، موضحا أن القصف تزامن مع استمرار الاشتباكات بين المتمردين والمقاومة في المنطقة. كما شهدت أحياء سكنية شرق تعز اشتباكات عنيفة أوقعت قتيلين على الأقل في صفوف المتمردين، بينما هاجمت مقاتلات التحالف تجمعات للحوثيين في بلدة الوازعية ومنطقة العمري ببلدة ذوباب غرب المحافظة. وتفقد وفد أممي أمس تعز للاطلاع على الوضع الإنساني المتدهور في المدينة الخاضعة للحصار من جانب المتمردين. وذكرت مصادر طبية ومسؤول في المقاومة لـ«الاتحاد» أن الوفد ضم الممثل الشخصي لأمين عام الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية جيم مات، ومسؤولين في منظمة يونيسيف وبرنامج الأغذية العالمي، وزار مستشفى الثورة الحكومي والتقى مسؤولين عسكريين ومحليين وممثلين عن جماعات حقوقية. وقال أمين عام نقابة أطباء تعز صادق شجاع إنه تم اطلاع الوفد الأممي على الوضع المأساوي للمدينة، وتم اقتراح آلية معينة لإيصال المساعدات الإنسانية. وخطف مسلحون مجهولون في تعز صحفيين أحدهما مراسل قناة الجزيرة القطرية الإخبارية حمدي البكاري، وآخر هو عبدالعزيز الصبري. وقالت مصادر، إن الجهة التي تقف وراء اختطافهما مجهولة.