• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

من خلال 875 محاضرة وورشة و1694 فعالية متنوعة

«الشارقة القرائي» يرفع شعار تنمية المواهب وتعزيز القيم التربوية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 07 أبريل 2014

سعياً إلى تعزيز القيم التعليمية والتربوية في نفوس الأطفال، وتنمية مواهبهم وهواياتهم الفنية والذهنية والرياضية ينطلق مهرجان الشارقة القرائي للطفل من 15-25 أبريل الجاري بمركز إكسبو الشارقة، عبر875 محاضرة تثقيفية وورش تدريب ونشاط ترفيهي، و1694 فعالية على مدى 11 يوماً.

هند عبدالله لينيد، رئيس قسم المعارض بإدارة معرض الشارقة الدولي للكتاب، المنسق العام لمهرجان الشارقة القرائي للطفل قالت إنه من خلال برنامج فعاليات الطفل تسعى إدارة المهرجان إلى تنمية الطفل وبنائه ثقافياً ومعرفياً وإبداعياً ليكون لبنة قوية ضمن بناء مجتمعي راسخ ورصين جدير بمستقبل مزدهر ومعبّر عن تطور وارتقاء الوطن، لذلك ركزت على تنويع فعاليات هذا العام لتشمل مواضيع جديدة ترتقي بالطفل وقدراته، وتساعده على معرفة حقوقه وواجباته.

وأضافت: سيكون هناك الكثير من الاستعراضات الفنية والمسرحية والترفيهية التي نهدف من خلالها إلى إدخال المرح على نفوس الأطفال، إضافة إلى الورش الفنية والرياضية والتعليمية التي تسهم في تنمية مواهبهم وتحفيز قدراتهم العقلية وتنمية مهاراتهم المختلفة.

ورش فنية

وتتضمن هذه الفعاليات ورش عمل فنية، منها ما هو مخصص لتعلّم الرسم بالرمل، التي تعتمد على نقل الرمل من الشاطئ إلى المرسم عبر مجموعة من التصاميم واللوحات ذات الأشكال الفنية البديعة التي تضم الزخارف والكتابات والنقوش، ومنها ما سيتناول فن لف الورق، من خلال ورشة تهدف إلى التعريف بهذا الفن وعرض الأدوات المستخدمة فيه، والتدريب على استخدام إبرة لف الورق في عمل تصاميم بديعة، وهناك ورشة لتعلّم الخط العربي وخاصة الكوفي، والرقعة، والثلث، والديواني، إلى جانب تدريب عملي على استخدام فن الفسيفساء في تشكيل الكائنات البحرية. وفي مجال التوعية، يقدم المهرجان عدة محاضرات حول حقوق الطفل، يتعرف من خلال الأطفال على مجموعة من المواد القانونية والاتفاقيات والتشريعات الدولية من أجل بناء ثقافة قانونية لدى الأطفال تعلّمهم كيفية تطبيق القانون واحترامه.

محاضرات متنوعة ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا