• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

مقاربات لنصوص تراثية وحداثية

أسئلة القراءة وآليات التأويل.. تحرير المعنى من الهويّة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 05 يوليو 2016

محمد نجيم (الرباط)

يبرز كتاب «أسئلة القراءة وآليات التأويل.. بين النقد ونقد النقد» للمؤلفين: فاتحة الطايب، ومحمد مساعدي، وعبد الواحد المرابط، كم أن أسئلة القراءة وآليات التأويل موضوع متشعب، يدخل في صلب اهتمامات النظرية الأدبية المعاصرة، وكذا الممارسات النقدية المواكبة لها، ورغم تشعب هذا الموضوع، وتباين التيارات والمذاهب التي تناولته بالدراسة والتنظير، إلا أنه يرتكز على أسس تراهن على تحرير المعنى الأدبي من مبدأ الهوية الذي ظل يتحكم فيه زمناً طويلاً، حيث إن النظرية الأدبية المعاصرة، التي تشربت أفكار وتأملات الفلسفة الحديثة، قد أعادت النظر في هذا المبدأ، وانتهت إلى أن الحقيقة في الأدب لم تعد سجينة مبدأ الهوية بقدر ما أصبحت منفتحة على التعدد والاختلاف، لذلك أصبح المعنى الأدبي مرتبطاً بالبنية النصية باعتبارها بؤرة يتلبّس فيها الوعي باللاوعي، والذاكرة بالنسيان، والواقع بالمتخيل، وتتفاعل فيها الثقافة المحلية مع الثقافة الكونية.

وهذه القناعة هي التي جعلت المتن المدروس في هذا الكتاب يتسع من جهة ليشمل نصوصاً تراثية شعرية وسردية، إلى جانب نصوص حديثة، عربية وغربية، تتوزع بين الشعر والرواية والقصة القصيرة، ويتسع من جهة ثانية ليشمل نصوصاً نقدية يتأرجح متنها المدروس بين التراث والحداثة.

ويشتمل الكتاب الصادر عن دار الأمان في الرباط، في 400 صفحة من الحجم المتوسط، على مقدمة وقسمين، إضافة إلى سرد للمصطلحات ولائحة المصادر والمراجع.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا