• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

المعارضة السورية تستعيد مواقع باللاذقية وتكبد النظام خسائر

الأمم المتحدة تعلن تأخير مؤتمر سوريا بضعة أيام

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 22 يناير 2016

عواصم (وكالات)

أعلنت الأمم المتحدة أمس، أن مفاوضات السلام (جنيف-3) المفترض أن تبدأ الاثنين في المدينة السويسرية بين النظام السوري والمعارضة، سيتأخر انطلاقها «على الأرجح» لبضعة أيام، لم يلبث مصدر دبلوماسي روسي أن أفاد باحتمال انعقادها في 29 يناير الجاري، مؤكدا أن موسكو ستدعم وفداً بديلاً من المعارضة السورية إذا لم يتم تعديل فريق المعارضة الحالي أو إذا قاطع المحادثات.

وقالت جيسي شاهين المتحدثة باسم مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا ستيفان دي ميستورا، إنه «من المرجح أن يتم إرجاء تاريخ 25 الجاري بضعة أيام لأسباب عملية». ودعا دي مستورا القوى الكبرى لمواصلة الضغط الدبلوماسي على الطرفين، نظام الأسد والمعارضة السورية، للجلوس إلى مائدة المفاوضات وربط انطلاق المفاوضات بوقف إطلاق النار ووصول قوافل المساعدات الإنسانية للمناطق المحاصرة.

وذكر دبلوماسي روسي أمس، أنه تم الاتفاق بين روسيا وأميركا على عقد المحادثات السورية قبل نهاية الشهر الحالي، وأن يوم الجمعة 29 يناير هو آخر موعد محتمل. وقال إن بلاده ستدعم وفداً بديلاً من المعارضة السورية للتفاوض مع الحكومة في محادثات جنيف، إذا لم يتم تعديل فريق المعارضة الحالي أو إذا قاطع المحادثات. وأضاف «ما نحاول تحقيقه هو إما توسيع وفد الرياض ليضم المعارضة المعتدلة، أو أن يكون هناك وفد معارض منفصل». وأكد أنه في حال مقاطعة المعارضة للمحادثات «فسوف يأتي الوفد الثاني، سيتفاوضون مع الحكومة».

من جهته، أكد وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف بعد لقائه نظيره الأميركي، أن موقف روسيا من مشاركة «جيش الإسلام» و»أحرار الشام» في المفاوضات لن يتغير، باعتبارهما جماعتين إرهابيتين، مقرا بأن تشكيل وفد المعارضة منوط بالأمم المتحدة.

إلى ذلك، حذرت المعارضة السورية من أنها لن تشارك في المفاوضات مع النظام إذا ما انضم طرف ثالث إليها. وكشفت مصادر سياسية في المعارضة السورية في باريس عن تقدم الأطراف المعنية بعدة مقترحات لتشكيل وفد المعارضة في مفاوضات جنيف 3. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا