• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

حور بنت سلطان القاسمي تتسلم الميدالية الذهبية من مركز جون إف كينيدي لفنون الأداء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 06 أبريل 2014

تسلمت الشيخة حور بنت سلطان بن محمد القاسمي رئيسة مؤسسة الشارقة للفنون الفنانة البصرية، الميدالية الذهبية، التي منحها لها مركز جون إف كينيدي لفنون الأداء وقادة الفنون، وذلك خلال الحفل الذي نظمه المركز يوم الخميس الماضي في فندق برج العربي بدبي، وقدمه كل من نضال الأشقر وسارة القيواني.

كما منح مركز جون إف كينيدي جوائز لزكي نسيبة المستشار الثقافي في وزارة شؤون الرئاسية، وبدر جعفر الداعم وراعي الفنون، إلى جانب كوينسي جونز فنان الجاز الحائز جائزة جرامي والمكرم من مركز كينيدي في عام 2001. والشيخة حور بنت سلطان بن محمد القاسمي فنانة حاصلة على بكالوريوس في الفنون من كلية سليد للفنون الجميلة - لندن 2002، ودبلوم في الرسم من الأكاديمية الملكية للفن - لندن 2005، كما حصلت على ماجستير في تقييم الفن المعاصر من الأكاديمية الملكية للفن - لندن 2008، وتم تعيينها في عام 2003 قيمة على بينالي الشارقة السادس واستمرت بإدارة البينالي منذ ذلك الوقت.

وتترأس الشيخة حور المجلس الاستشاري لكلية الفنون والتصميم في جامعة الشارقة، وهي عضو في المجلس الاستشاري في رابطة الخوج الدولية للفنانين - الهند - ومركز أولينز للفن المعاصر في بكين، كما أنها عضوة مجلس إدارة كل من متحف الفن المعاصر بي إس1 في نيويورك، ومعهد الفن المعاصر في برلين، ومؤسسة بينالي الدولية في جوانجو وأشكال ألوان في بيروت.

كما أنها محاضرة زائرة في كلية سليد للفنون الجميلة - لندن، وتعمل حالياً أستاذة زائرة في برنامج الإقامة بمعهد الحداثة في جامعة كورنيل، كما عملت ضمن لجنة التحكيم لمهرجان دبي السينمائي الدولي 2014 وجائزة بينيسي 2013 وجائزة الشيخة منال للفنان الشاب 2012 وضمن لجنة الاختيار لبينالي برلين 2012.

أما بدر جعفر، فهو رجل أعمال إماراتي يشغل منصب المدير العام لمجموعة شركات العائلة ومجموعة الهلال، وهو أيضاً الرئيس التنفيذي لشركات الهلال، تكتل شركات تابع للشركة يعمل في عدة قطاعات من الاقتصاد العالمي وهو رئيس شركة نفط الهلال.

أما زكي نسيبة، فهو ناشط في خدمة الحكومة ومترجم منذ عام 1968 يعمل حاليا في وزارة شؤون الرئاسة كمستشار ثقافي، وبدأ زكي نسيبة مهنته كصحفي في عام 1967 وعمل في الحكومة التي أنشئت حديثاً في دائرة الخدمة المدنية في أبوظبي، ثم أصبح مدير الإعلام في أبوظبي التي أصبحت بعد عام 1971 وزارة الإعلام والسياحة، وقام بتحرير أول صحيفة تصدر باللغة الإنجليزية من قبل حكومة أبوظبي، وشارك في تأسيس أول صحيفة تصدر باللغة العربية، كما عمل كمذيع ومنتج برامج، وساعد في تطوير البث والخدمات الإعلامية في أبوظبي. (الشارقة - وام)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض