• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

موسكو تهدد كييف حال انتسابها للاتحاد الأوروبي وميركل تتوعد بعقوبات صارمة

أوكرانيا تعتقل مسلحين حاولوا الاستيلاء على السلطة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 06 أبريل 2014

ألقت المخابرات الأوكرانية أمس، القبض على خمسة عشر شخصاً في منطقة لوجانسك شرق البلاد، بتهمة محاولة الاستيلاء على السلطة هناك عن طريق استخدام السلاح، في وقت هدد فيه رئيس الوزراء الروسي ديميتري ميدفيديف بأن بلاده سوف تتخذ إجراءات حال انسحاب أوكرانيا من كومنولث الدول المستقلة، الذي يضم الجمهوريات السوفييتية السابقة أو توقيعها اتفاق انتساب مع الاتحاد الأوروبي، فيما قالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، إنه ينبغي ألا يشكك أي شخص في عزم أوروبا فرض عقوبات أكثر صرامة على روسيا إذا اتخذت خطوات جديدة لزعزعة استقرار أوكرانيا.

وقالت المخابرات الأوكرانية، إنها ضبطت لدى المتهمين 300 بندقية آلية وعدداً من القنابل اليدوية ومواد متفجرة مهيأة للاستخدام، بالإضافة إلى عدد من المسدسات.

وذكرت المخابرات أن المقبوض عليهم خططوا لاقتحام الإدارة المحلية للمنطقة ومقرها مدينة لوجانسك قرب الحدود الروسية، والاستيلاء على السلطة هناك بالقوة.

كانت القوات الموالية لروسيا داخل المدينة قامت بداية مارس الماضي بإجبار حاكم المنطقة على الاستقالة.

من جانب آخر، هدد رئيس الوزراء الروسي ديميتري ميدفيديف بأن بلاده سوف تتخذ إجراءات حال انسحاب أوكرانيا من كومنولث الدول المستقلة أو توقيعها اتفاق انتساب مع الاتحاد الأوروبي، وقال ميدفيديف «إذا انسحب شركاؤنا (الأوكرانيون) من كومنولث الدول المستقلة أو وقعوا على اتفاق بشأن الانتساب للاتحاد الأوروبي أو حتى تحدثوا عنه، وإنني أقصد الزعماء الحاليين الذين يسعون فيما يبدو إلى هذا، فإنه في هذه الحالة سوف نلغي بنود التعاون في قطاع التعاملات التجارية الزراعية مع رفاقنا الأوكرانيين، وسوف نتخذ إجراءات لحماية السوق الزراعي الروسي، في إطار إجراءات منظمة التجارة العالمية». وأضاف أن هذا سوف يكون قراراً صعباً، ولكن سوف يتعين على الحكومة أن تتخذه.

بالمقابل، قالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل أمام مؤتمر للحزب الديمقراطي المسيحي في مستهل الحملة الانتخابية استعداداً لانتخابات البرلمان الأوروبي الشهر المقبل «إذا استمر انتهاك وحدة أراضي أوكرانيا، فسيتعين علينا فرض عقوبات اقتصادية».

من جانب آخر، اتصل نائب الرئيس الأميركي، جو بايدن برئيس الوزراء الأوكراني، أرسيني ياتسينيوك، وهنأه على التوصل إلى اتفاق أولي مع صندوق النقد الدولي، كما أكد أهمية تحسن أمن الطاقة في أوكرانيا، وهنأ بايدن، ياتسينيوك، حول التوصل إلى اتفاق أولي مع صندوق النقد الدولي حول تدبير جديد لاستقرار الاقتصاد الأوكراني ونموه.

من جهة أخرى، قال وزير الداخلية الأوكراني السابق فيتالي زاخارتشينكو، إن قوات الشرطة الخاصة «بيركوت» ليست متورطة في قتل الناس في ميدان الاستقلال في كييف في فبراير الماضي، وأضاف في حديثه للقناة «الأولى» التلفزيونية الروسية أنه واثق 100 بالمئة بأن أفراد القوات الخاصة لم يقوموا بذلك، إذ «إنهم شاركوا في كل الفعاليات دون الأسلحة».

من جانبها، وفي موضوع متصل أقرت أجهزة الاستخبارات الروسية أمس بأن أحد كبار مسؤوليها كان موجوداً في كييف خلال الأحداث الدامية التي وقعت في فبراير أثناء التظاهرات في ساحة الميدان، من أجل المساهمة في ضمان امن السفارة الروسية، كما ذكرت وكالات الأنباء الروسية.(عواصم - وكالات)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا