• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م
  01:05    رئيسة وزراء بريطانيا :نعتزم عقد شراكة استراتيجية مع دول الخليج لمواجهة التهديدات الإيراني        01:09    مقاتلو المعارضة في حلب يطالبون بإجلاء نحو 500 حالة طبية حرجة من شرق المدينة تحت إشراف الأمم المتحدة    

أكدت مواكبة رؤية القيادة الهادفة إلى تعزيز المشاركة السياسية

«الوطنية» تبحث الإجراءات الرئيسية في إدارة العملية الانتخابية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 26 مارس 2015

وام

أبوظبي (وام)

تواصل اللجنة الوطنية للانتخابات اجتماعاتها التحضيرية المكثفة للوقوف على الاستعدادات الخاصة بتنفيذ انتخابات المجلس الوطني الاتحادي 2015، إذ ناقشت اللجنة العديد من الإجراءات الفنية والتقنية الرئيسية في إدارة العملية الانتخابية، إضافة إلى جهود التوعية والتثقيف المتعلقة بالانتخابات، والتعريف بالقواعد الإرشادية لسير العملية الانتخابية من جهة ومن تنفيذها وإداراتها من جهة أخرى. وعقدت اللجنة اجتماعها التاسع في وزارة شؤون الرئاسة، بحضور معالي الدكتور أنور بن محمد قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية وزير الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي رئيس اللجنة. وتأتي التعليمات التنفيذية الخاصة بتنظيم سير العملية الانتخابية على رأس سلم أولويات نقاشات اللجنة، كونها الضمان الحقيقي لإجراء هذه الانتخابات وفق أعلى درجات الشفافية والمهنية. وأكد معالي الدكتور أنور قرقاش أن اللجنة وهي تستعد لإدارة الانتخابات للمرة الثالثة في الدولة وضعت في اعتبارها الوصول إلى أفضل المعايير والإجراءات التنظيمية التي تليق بمكانة ورصانة العملية الانتخابية، التي تعزز أداء اللجنة في تنفيذ مهامها بكل كفاءة واقتدار في إدارة المشهد الانتخابي في البلاد، مضيفاً أن اللجنة ستعمل على تنفيذ العملية الانتخابية بالشكل الذي يواكب رؤية القيادة الرشيدة الهادفة إلى تعزيز المشاركة السياسية وتطوير تجربة المجلس الوطني الاتحادي إلى مرحلة أكبر تمثيلاً وأوضح فاعلية.

وأشاد معاليه بالنقاشات المعمقة والتفصيلية التي يجريها أعضاء اللجنة خلال الاجتماعات وإثراء حالة العصف الذهني الخاصة بالعملية الانتخابية بالمقترحات والأفكار العملية والريادية من أجل الوقوف على الاستعدادات اللازمة كافة من أجل اعتماد التعليمات التنفيذية والخطط الفنية والإعلامية والتسويقية.

وناقشت اللجنة الوطنية للانتخابات، خلال الاجتماع، استراتيجيتها الإعلامية لضمان أفضل الوسائل الممكنة التي تحقق التواصل الفاعل مع أفراد المجتمع الإماراتي، مع تأكيد أهمية أن تكون المعلومات والإرشادات الخاصة بأمور العملية الانتخابية في متناول الجميع منذ اللحظة الأولى لبدء المرحلة التنفيذية للانتخابات وعبر جميع الوسائل سواء كان ذلك بوساطة قنوات الإعلام الرسمي والصحف والإذاعات أو من خلال قنوات التواصل الاجتماعي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض