• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

وصف المباراة بالصعبة

بوناميجو: المشاركة الخارجية طموح «الملك» رغم الخوف من «لمح البصر»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 06 أبريل 2014

أكد البرازيلي باولو بوناميجو مدرب الشارقة أن لقاء اليوم في غاية الصعوبة على الفريقين، حيث إن كلاً منهما يدخل المباراة، من أجل تحقيق أهدافه التي تتمثل في الفوز بالنقاط الكاملة، ويهم «الملك» الاحتفاظ بالمركز الرابع، وعليه أن يصارع للبقاء مع الأربعة الكبار في جدول الترتيب، والإمارات يلعب بقتالية للهروب من منطقة الخطر، والابتعاد عن دوامة الهبوط إلى دوري الدرجة الأولى والتقدم خطوة إلى الأمام، وبالتالي ينتظر أن تشهد المباراة صراعاً قوياً على النقاط التي لن تكون سهلة المنال لأي فريق. وأوضح بوناميجو أن الشارقة يهدف إلى تحقيق نتيجة إيجابية، تساعده على استمرار وجوده في «مربع الكبار» بدوري الخليج العربي، مشيراً إلى أن «الملك» في جاهزية تامة لأداء مباراة جيدة المستوى، حيث ظهر جميع اللاعبين بحالة ممتازة خلال التدريب، والروح المعنوية عالية، ويدخل «النحل» المواجهة سعياً للظفر بالنقاط الكاملة، والعودة مجدداً إلى «سكة الانتصارات» التي غابت عن الفريق في المباريات الأخيرة.

وأضاف أن الإمارات منافس لا يستهان به، ولا تخضع نتيجة مبارياته لمركزه في الدوري، فهو يملك لاعبين على مستوى كبير من المهارة ولديهم القدرة على خطف الأهداف في «لمح البصر»، وهو من الفرق التي لا تستسلم، ولديه عزيمة كبيرة، والفوز عليه لا يأتي بسهولة، بل تعاني كل الفرق أمام الإمارات.

وحول النقص في الفريق، قال إن ثلاثي الدفاع راموس وشاهين عبد الرحمن، وبدر عبد الرحمن يغيبون عن المباراة، الأول بداعي الإنذار الثالث، والثاني بسبب البطاقة الحمراء في المباراة الأخيرة، والثالث لإصابة بسيطة ألمت به في التدريبات، وإنه تم تجهيز البدلاء، ومنحهم الجهاز الفني الثقة الكاملة لخوض اللقاء، وهم لا يقلون كفاءة عن الغائبين، ولديهم القدرة الكبيرة في الدفاع عن عرين «الملك»، وإن الشارقة يملك دكة بدلاء قوية قادرة على سد النقص في أي مركز وبالكفاءة نفسها والقوة.

ورفض بوناميجو الآراء التي تقول إن الشارقة تأثر سلباً بفترة التوقف، موضحاً أن الفريق تعادل مع النصر دون أهداف، وحصل على نقطة، وخسر بصعوبة أمام الأهلي المتصدر الذي يعد أفضل فرق الدولة حالياً.

وحول طموحات الفريق الشرقاوي في الفترة المتبقية من الدوري، أشار بوناميجو إلى أن الهدف هو تحقيق مركز متقدم في جدول المسابقة، والحصول على بطاقة مؤهلة للمشاركات الخارجية، وهو أمر إيجابي يسعى الفريق لتحقيقه، لأن ذلك يسهم في تطوير الفريق وصقل لاعبيه من خلال المشاركات الخارجية، واحتكاكهم بفرق من دول أخرى، وهذا يساعد أيضاً في عملية تطوير العناصر الشابة في الفريق.

(الشارقة - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا