• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

«الأربعة الكبار» يداعب أحلام الفريقين

العين وبني ياس.. «فك الارتباط» في «النقطة 30»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 06 أبريل 2014

صلاح سليمان (العين)

يلتقي العين وبني ياس، في الساعة السادسة إلا عشر دقائق مساء اليوم، باستاد هزاع بن زايد، ضمن الجولة الثانية والعشرين لدوري الخليج العربي لكرة القدم ويطمح الفريقان إلى الخروج بـ «النقاط الكاملة» والتي تبقي صاحب «الحظ السعيد»، في قلب الصراع، وتضاعف من حظوظه، في احتلال أحد المراكز الأربعة الأولى التي يتنافس عليها أكثر من «نصف الفرق»، حيث تسعى جميعها لبلوغ هذا الحلم، مما يجعل الجولات الخمس المتبقية من البطولة، في غاية الصعوبة، وتحتاج إلى جهد كبير وتركيز عالٍ، خاصة في المواجهات المباشرة التي تجمع بعضها مع بعض.

ويعتبر لقاء اليوم بين «الزعيم» و«السماوي» بمثابة فك الارتباط بين الفريقين اللذين يتساويان في رصيد النقاط، بعد أن جمع كل منهما 30 نقطة، وضعت «الزعيم» في المركز السابع، وتبعه «السماوي» في المركز الثامن بفارق الأهداف التي رجحت كفة «البنفسج»، كما أن الفريقين تعادلا بهدف لكل منهما، في الجولة الأولى، على ملعب الشامخة، مما يؤكد أن الندية دائماً ما تكون حاضرة بقوة في اللقاءات التي تضعهما وجهاً لوجه.

وبجانب حرصه على عدم التفريط في نقاط مباراة الليلة، يسعى العين بكل قواه لتحقيق فوزه الأول على ملعبه الجديد الذي استعصى على لاعبيه في المباريات الثلاث بالاستاد في دوري الخليج العربي حتى الآن، وبدأها بالتعادل مع الظفرة بهدف لكل منهما في الجولة الـ 16، وتلقى بعدها الخسارة من الوحدة بهدف في الجولة الـ 18، قبل أن يتعرض للخسارة الثانية من الأهلي 3 - 2.

كما أن فوز العين على بني ياس يرفع من معنويات لاعبيه، ويبقي الفريق على «سكة الانتصارات» ويمنحه الدافع القوي لمواصلة مشواره في «الآسيوية»، وضمان بطاقة التأهل إلى المرحلة المقبلة.

كما أن بني ياس يدخل هذه المواجهة بروح قتالية جديدة، بعد التغييرات التي أجراها مدربه العراقي عدنان حمد على تشكيلته الأساسية، حيث عمد إلى منح فرصة المشاركة للاعبين الشباب، ليحقق الفريق فوزين متتاليين على الإمارات والشعب، ويواجه «السماوي» مضيفه «البنفسج» وهو مكتمل الصفوف، ولا يعاني من أي غيابات، ماعدا لاعب الوسط حبوش صالح الذي خضع في الأيام القليلة الماضية لبرنامج تأهيلي مكثف، وتتوقف مشاركته على رأي الطبيب، كما حرص عدنان حمد على إخضاع اللاعبين، لحصص تدريبية صباحية ومسائية، لرفع معدل الجاهزية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا