• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

ضمن مخطط لتوفير مساكن عصرية للمواطنين في «الغربية»

448 فيلا سكنية جديدة قيد التسليم في مدينة السلع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 06 أبريل 2014

إيهاب الرفاعي (المنطقة الغربية)

تستعد المنطقة الغربية لاستلام 448 فيلا سكنية جديدة بعد الانتهاء من كافة أعمال التشييد والتنفيذ ضمن مشروع السلع السكني الذي تم بناؤه على مساحة إجمالية قرابة 130 هكتاراً، وبتكلفة إجمالية للمشروع مع البنية التحتية تقدر بـ 1,053 مليار درهم، وهى قيد التسليم للجهات المختصة حاليا.

ويأتي تنفيذ الوحدات السكنية الجديدة ضمن مخطط لتوفير المساكن العصرية الحديثة للمواطنين في مختلف مدن المنطقة الغربية من خلال إرساء مجتمعات متكاملة، وتوفير خيارات سكن متنوعة تلبي متطلبات الأسر والعائلات في المنطقة الغربية على أكمل وجه، وذلك تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، ودعم الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ومتابعة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية.

ويتوقع أن يتم استبدال المساكن القديمة في الشعبية الأولى والثانية والثالثة بمساكن جديدة في مرابع السلع للمستحقين، وفق ما أوضح به خليفة سالم المنصوري مدير عام بلدية المنطقة الغربية بالإنابة.

ويتضمن مشروع السلع السكني تنفيذ 448 فيلا على طول ساحل المنطقة، على مساحة 1.3 مليون متر مربع، إضافة إلى الفلل التي تبرز التراث الإماراتي، من خلال التصاميم الخارجية للفلل، والتي تعكس الوجه الحضاري لدولة الإمارات وعمق ارتباطها التاريخي بالحضارة العربية والإسلامية ماضياً وحاضراً، إضافة إلى التقسيم الداخلي للفلل التي روعيت فيها حاجة الأسر الإماراتية من حيث المساحة والاتساع وكذلك الفناء الخارجي، والبنية التحتية للمشروع التي تمت إقامتها وفقاً لأعلى المعايير العالمية، والتي تلبي احتياجات ومقومات الحياة العصرية الكريمة التي تحرص قادة دولة الإمارات على توفيرها لأبناء وبنات الإمارات، كما يضم مسجداً ومدرسة ومركزاً للنساء، ومجموعة واسعة من متاجر البيع بالتجزئة، وسيتوافق هذا المشروع مع متطلبات برنامج استدامة، وكذلك خطة الغربية 2030.

وتقوم مساكن المواطنين الجديدة على مفهوم المجمعات السكنية المتكاملة كبديل لمفهوم المساكن الشعبية، بحيث تلبي احتياجات المواطنين وتقدم أعلى مستوى ممكن من الراحة والرفاهية وترفع من المستوى الاجتماعي والمعيشي للمواطن.

ويحمل المشروع بعداً اجتماعياً من خلال إحياء مفهوم الأسرة الممتدة ومفهوم «الفريج» الذي يضم مجموعة من الأسر المترابطة اجتماعياً والمنسجمة في تقاليدها وثقافتها، فضلاً عن أنه يوفر مرافق خدمية متميزة تجعل من السكن في المشروع تجربة حياتية مريحة. وكانت بلدية المنطقة الغربية قد انتهت مؤخرا من تسليم 181 مواطنا من المستحقين للمساكن الجديدة ضمن المرحلة الأولى لمشروع غياثي السكني والذي يتضمن تنفيذ 786 وحدة سكنية، تتألف كل وحدة من طابقين تضم 5 غرف رئيسية مع خدمات خارجية ومجلس، وتبلغ مساحة كل وحدة سكنية ما يقارب 537 متراً مربعاً، وقد روعيت في تصميم المجمع تلبية احتياجات المواطنين وتوفير كافة متطلباتهم بمواصفات ومعايير عالية.

وتتكون الوحدة السكنية من خمس غرف نوم، جميعها تحتوي على حمامات مستقلة وغرفة تغيير ملابس مع كل غرفة نوم، كما تتضمن الوحدة السكنية غرفة للسائق خارج المبنى الرئيسي مع خدماتها وغرفة كهرباء خارجية. ويتضمن المشروع مجموعة كبيرة من المباني الخدمية والمرافق العامة كالمساجد والمحال التجارية والمدارس والمراكز الترفيهية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض