• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

مليون درهم من «الاتحاد التعاونية» لإغاثة اللاجئين السوريين في الأردن

«الهلال» تعلن اليوم تفاصيل معرض «عطايا 2014»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 06 أبريل 2014

تكشف هيئة الهلال الأحمر الإماراتية اليوم عن تفاصيل الدورة الثالثة لمعرض عطايا 2014 الذي يُقام برعاية حرم سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في المنطقة الغربية رئيس الهيئة، سمو الشيخة شمسة بنت حمدان بن محمد آل نهيان، مساعد رئيس الهيئة للشؤون النسائية.

وسيشارك في المؤتمر الذي يعقد بمركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، محمد عتيق الفلاحي، الأمين العام للهيئة، وممثلو العديد من الجهات المشاركة والداعمة للمعرض، مثل صندوق الفرج التابع لوزارة الداخلية وشريك المعرض، وممثل عن «آيبيك» الراعي الاستراتيجي، وبلدية أبوظبي، كونها الراعي الذهبي، وأخيراً «الفوعة»، الراعي الفضي للمعرض.

وسيكشف المؤتمر عن طبيعة الأعمال الخيرية التي يستهدفها المعرض هذا العام، وذلك في إطار القيم والمبادئ التي تسعى هيئة الهلال الأحمر لترسيخها بين قطاعات المجتمع من خلال تفعيل العمل الخيري والارتقاء بخدماتها، حيث تسعى الهيئة ومنذ إنشائها عام 1983 لترسيخ قيم العطاء والتراحم والتعاون البناء مع الجهات الخيرية محلياً وعالمياً، ودعم المشاريع والبرامج الإنسانية داخل الدولة وخارجها التي تترجم توجهات الدولة الرشيدة في دعم القضايا الإنسانية. كما سيكشف المؤتمر عن تفاصيل اختيار المطرب الإماراتي حسين الجسمي، سفيراً للنوايا الحسنة لمعرض عطايا 2014. وقدّمت جمعية الاتحاد التعاونية بدبي شيك تبرع بقيمة مليون درهم لصالح حملة “قلوبنا مع أهل الشام”، التي أطلقتها هيئة الهلال الأحمر، تنفيذاً لتوجيهات القيادة الرشيدة لإغاثة ومساعدة اللاجئين السوريين، الذين تضرروا من موجة البرد القارص والصقيع والثلوج والأمطار، التي أغرقت مخيماتهم في الأردن ولبنان خلال موسم الشتاء الماضي، وأثرت على الوضع الصحي والمعيشي للكثيرين منهم وخاصة الأطفال والنساء وكبار السن. وتسلم شيك التبرع محمد عبدالله الحاج الزرعوني مدير فرع الهلال الأحمر بدبي من سهيل البستكي مدير الإعلام والاتصال في الجمعية، وذلك خلال استقباله بمقر الفرع في مدينة دبي. وخلال اللقاء أشاد محمد الزرعوني بجهود الجمعية وجميع العاملين بها ومساعداتهم الإنسانية للفئات الضعيفة، التي يرعاها الهلال الأحمر محلياً ودولياً. وأكد أن مبلغ التبرع سيصل للاجئين السوريين الموجودين في مخيمات الإيواء بالمملكة الأردنية الهاشمية والمخيمات الأخرى، التي شيدها الهلال الأحمر لمساعدة السوريين في دول الجوار السوري، موضحاً أن التبرع المالي المقدم أمر ليس بجديد على جمعية الاتحاد، كما أن مبادرتهم الإنسانية هذه ستساهم في تخفيف معاناة اللاجئين السوريين، وأن الهيئة تسعى من خلال هذه المساهمات الإنسانية إلى توحيد الجهود الخيرية والإنسانية لجميع الهيئات والمؤسسات، التي تعمل في مجال العمل الإنساني، وذلك في إطار التنسيق والتعاون المؤسسي المشترك. من جانبه، أكد سهيل البستكي أن جمعية الاتحاد التعاونية تحيي الجهود الخيرة والإنجازات الإنسانية، التي تقوم بها هيئة الهلال الأحمر للتخفيف من محنة اللاجئين السوريين في دول الجوار السوري، مشيراً إلى أن مشاركة جمعية الاتحاد التعاونية في حملة قلوبنا مع أهل الشام جاءت لدعم جهود الإغاثة الإماراتية في مخيمات اللاجئين السوريين، وإيصال الرسالة الإنسانية لدولة الإمارات العربية المتحدة في نشر الخير ومد يد العون للمحتاجين في جميع أنحاء العالم. (أبوظبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض