• الخميس غرة جمادى الأولى 1439هـ - 18 يناير 2018م

الشركات المزودة تمتثل للمعايير الدولية للإشعاعات

«الاتصالات»: إشعاعات «الأبراج» في حدود «آمنة» على الصحة العامة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 14 يناير 2018

حاتم فاروق (أبوظبي)

أجمع مشغلو قطاع الاتصالات في الإمارات، على أن قياسات مستويات إشعاع أبراج شركات الاتصالات المنتشرة في المناطق السكنية جاءت متوافقة مع المعايير والإرشادات الدولية، مؤكدين أن نتائج المسوحات التي تقوم بها هيئة تنظيم الاتصالات من جانب والشركات المشغلة من جانب آخر تشير إلى أن الإشعاعات الصادرة عن الأبراج في حدود الأمان ولا تؤثر على الصحة العامة للسكان.

وقالت الهيئة العامة لتنظيم الاتصالات إن قطاع الاتصالات في الدولة حريص على التوافق مع الإرشادات الدولية للإشعاعات الصادرة عن أبراج الهاتف المتحرك المنتشرة بالمناطق السكانية، مؤكدة أن فرق الهيئة تقيس بشكل دوري مستويات إشعاع الهاتف المتحرك في أنحاء الدولة كافة لضمان امتثال مزودي الخدمات للوائح الهيئة والإرشادات الدولية للحد من الإشعاعات الصادرة عن أبراج الهاتف المتحرك.

وأضافت الهيئة في ردها على «الاتحاد» أنها تهدف من قياس مستويات الإشعاع للمحطات القاعدية داخل المناطق السكنية إلى التأكد من امتثال الشركات المرخص لها باللوائح والمعايير الدولية، ولضمان سلامة المواطنين والمقيمين في الدولة في المقام الأول.

وكانت الهيئة العامة لتنظيم الاتصالات بالدولة، أصدرت في عام 2010 سياسة تنظيمية لمستويات الإشعاع غير المؤين المنبعث من شبكات وأبراج الهاتف المتحرك لضمان امتثالها لمعايير السلامة التي وضعتها اللجنة الدولية المعنية بالحماية من الإشعاع غير المؤين حول العالم (ICNIRP) والمدعومة من منظمة الصحة العالمية (WHO).

وأشارت الهيئة إلى أن الفرق التابعة لها تقوم بإجراء مسوحات دورية حول الإمارات لضمان امتثال المشغلين للتشريعات والمعايير الصادرة من الهيئة إضافةً إلى المبادئ التوجيهية الدولية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا