• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

فوضى شركات الرش

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 06 أبريل 2014

مع بدء العد التنازلي لدخول فصل الصيف تنشط شركات رش المبيدات الحشرية للترويج لخدماتها، ونجد عشرات الملصقات التابعة لهذه الشركات تغمر مداخل بيوتنا، ورغم حاجة الكثير منا لخدماتها، إلا أنه يتردد في الاستعانة بها لما يشاهده ويلمسه من استهتار الكثير من هذه الشركات بأبسط اشتراطات السلامة والأمان، وكذلك نوعية المواد السامة التي تستخدمها. خاصة وأن وسائل الإعلام المحلية تطالعنا من فترة لأخرى بأخبار لحوادث ناجمة عن استخدام المبيدات الحشرية. فمنذ عدة سنوات شكلت حادثة وفاة الطفلة حبيبة، البالغة من العمر «سنتين»، وإصابة شقيقها عبدالرحمن «6 سنوات»، بحالة تسمم شديدة ناجمة عن استنشاق مبيد حشري، كانت قد استخدمته عائلة تسكن بجانب شقتهما في إمارة الشارقة، جرس إنذار يدق ناقوس الخطر لتنبيه المجتمع.

كما سبقتها حادثة مماثلة في عجمان راح ضحيتها توأم الأمر يتطلب تدخلاً عاجلاً لتنظيم هذا القطاع الخطير، فقد شاهدت بنفسي شاباً صغير السن يعمل في إحدى هذه الشركات يقوم بعمله في رش أحد المنازل من دون أن يتخذ أية إجراءات وقائية لسلامته وسلامة من في المنزل.

صالح سعيد المقدم

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا