• الثلاثاء 24 جمادى الأولى 1438هـ - 21 فبراير 2017م
  11:35     الرئاسة الروسية: لا تعديل في موعد الانتخابات الرئاسية         11:58     مقتل وإصابة 16 شخصا في انفجار عند مقر محكمة في باكستان         11:59     فيتنام تؤكد أن إحدى المشتبه بهم في مقتل كيم جونج نام من مواطنيها         12:18     الشرطة تطارد انتحاريا داخل محكمة في باكستان     

الكهرباء وجسد الإنسان عن «كلمة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 26 مارس 2015

أبوظبي (الاتحاد)

أصدر مشروع «كلمة» للترجمة التابع لهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة كتاباً جديداً، بعنوان: «شرارة الحياة، الكهرباء في جسم الإنسان» لفرانسيس أشكروفت، وترجمه إلى العربية عمر الأيوبي.

يقدّم الكتاب رواية رائعة عن كهرباء الجسد، ويبيّن كيف أن الإشارات الكهربائية في خلايانا ضرورية لكل ما نفكّر فيه ونفعله، من قبل الحمل حتى النفس الأخير الذي نتنفّسه. تنتج هذه الإشارات بوساطة بعض البروتينات المدهشة التي توجد في طليعة البحوث العلمية الراهنة، ألا وهي أقنية الأيونات، تنظّم هذه البروتينات تدفّق الأيونات (الذرات أو الجزيئات المشحونة كهربائياً) بين الخلية من الداخل والموائع التي تحيط بها، وتوفّر الأيونات، ومعظمها أيونات صوديوم وبوتاسيوم وكالسيوم، موجودة في كل خلايا أجسامنا وتحكم كل نواحي حياتنا، من الوعي الفكري إلى الوعي الحسي، ومكافحة العدوى، وقدرتنا على الإبصار والسمع.

مؤلفة الكتاب فرانسيس أشكروفت (ولدت عام 1952)، عالمة وراثة بريطانية واختصاصية في فيزيولوجيا أقنية الأيونات، وهي أستاذة باحثة في جامعة أكسفورد.

المترجم عمر الأيوبي يعمل في الترجمة والتحرير منذ أكثر من 25 سنة. ترجم عدداً من الكتب نُشر بعضها ضمن منشورات «كلمة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا