• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

العيد في الإمارات.. عادات راسخة وذكريات جميلة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 04 يوليو 2016

أبوظبي (وام)

تحتفل الإمارات بعيد الفطر المبارك بطقوس ذات نكهة خاصة يتميز بها الشعب الإماراتي بما يملكه من تعدد وتنوع ثقافي إلا أن هذا التنوع بزخمه يجد له روابط وثيقة مع باقي الشعوب العربية والإسلامية حيث تعم فرحة العيد الأرجاء تتجلى من خلال ابتسامات الأطفال وتبادل التهاني والزيارات.

وتتشابه صور ومظاهر الاحتفاء بعيد الفطر المبارك في مختلف مناطق الدولة فالعادات والتقاليد متقاربة فيما بينها وأبرزها صلاة العيد وزيارة الأقارب والأصدقاء في مجموعات والتجمع لتناول الطعام التقليدي مثل «الهريس والخبيص واللقيمات والعرسية والبلاليط» وغيرها من مظاهر الفرح كأداء الفنون التقليدية وترديد الأهازيج الشعبية في جو تسوده المودة والرحمة والسعادة.

وفي وقت العصر تصطف فرق الفنون الشعبية في الساحات والميادين العامة مطلقة أهازيجها بالتزامن مع أدائها الحركي المتميز كـ«العيالة والحربية» والتي عادة تلقى قبولاً في هذا اليوم بهذه المناسبة.

وتقول المواطنة آمنة محمد سعيد، إن النساء في الإمارات قديما يبدأن الاستعداد لعيد الفطر منذ شهر شعبان فيجهزن «مير» (مؤونة أو طعام) شهر رمضان والمواد الغذائية التي تستخدم للعيد.. ففرحة العيد لا تكتمل إلا إذا قمنا بإعداد الأكلات الشعبية الخاصة بهذه المناسبة أهمها «الهريس، الثريد، البلاليط، العصيد». وتبدأ عملية شراء الملابس والاحتياجات اللازمة للعيد وتجهيزها مبكرا، ولكن كما تقول آمنة: يزداد الطلب عليها مع حلول عيد الفطر المبارك ولهذا السبب يتوافد على الأسواق خاصة القديمة، حيث يتوافد إليها الأهالي للبيع والشراء.. وفي صباح يوم العيد يتناول الناس وجبة إفطارهم الصباحية و«الهريس» هو الوجبة الرئيسة للعيد، والوجبة المفضلة والشهيرة لدى عامة الإماراتيين، وبعض الأهالي يفضل «العرسية» ليتناول الأهل والجيران وجبة العيد قبل الصلاة ومنهم بعدها.

وفيما يتعلق «بالعيدية» يقول راشد عبيد الطنيجي: ترسم «العيدية» البسمة على وجوه الأطفال، وتزرع الفرحة في قلوبهم، حيث يقومون بجمعها إلى جانب ما يحصلون عليه من الأهل والأقارب عن طريق زيارات جماعية يقومون بها إلى منازل الجيران في الأحياء القريبة، مرددين نشيدها من المورث الإماراتي «عطونا عيدية».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا