• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

حلمان ضائعان.. «الأبطال» و«اليورو»

بوفون: دموعي غلبتني .. هذا حقي !

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 04 يوليو 2016

محمد حامد (دبي)

حلمان عاندا العملاق جيجي بوفون حامي عرين إيطاليا واليوفي، مما تسبب في انخراطه في البكاء، خاصة أنه لن يظهر مجدداً في بطولة أمم أوروبا، فهو يبلغ 38 عاماً، الحلمان هما دوري الأبطال مع اليوفي، وبطولة أمم أوروبا رفقة إيطاليا، وعلى الرغم من أنه أحد أفضل حراس المرمى في التاريخ فإنه يشعر بالحزن لأن سجله الناصع، وخزائن بطولاته ليس بها اللقب القاري الأهم على مستوى الأندية، والمجد القاري الأهم في مسيرة المنتخبات.

بوفون لم يخجل من دموعه، خاصة أنه ورفاقه قدموا أقصى ما لديهم في نهائيات «يورو 2012»، وفي الوقت الذي لم يكن المنتخب الإيطالي مرشحاً للذهاب بعيداً فإذا به يتألق تكتيكاً وجماعياً بمجموعة لا تملك الشهرة أو المهارات الكبيرة، باستثناء بوفون وثلاثي الدفاع بونونتشي وبارزالي وكيليني.

العملاق الإيطالي قال عقب الخسارة بركلات المعاناة الترجيحية أمام الألمان والخروج الحزين من البطولة الأوروبية: قدمنا كل ما لدينا، وكنا على أعتاب الحسم والفوز والتأهل، أعتقد أن كونتي فخور بنا، لم نبخل على منتخبنا بحبة عرق واحدة، وقاتلنا بكل جسارة.

وتابع بوفون «الدموع التي غلبتني عقب نهاية المباراة لها أسبابها، فقد قدمنا أفضل ما لدينا، وكنا على وشك العبور للدور التالي، إنه سيناريو جنوني، كيف لألمانيا أن تهدر 3 ركلات ترجيح، ومع ذلك لم يكن هذا كافياً لكي نحقق الفوز، إنه حقاً أمر لا يصدق».

يذكر أن بوفون توج مع إيطاليا بمونديال 2006، وهو اللقب الكبير الأوحد في مسيرته مع المنتخب الأول، كما فاز بلقب أمم أوروبا تحت 21 عاماً قبل 20 عاماً، وتحديداً في عام 1996، ولكن حلمه الأكبر في الفوز بـ«اليورو» مع الكبار لم يتحقق، وهو ما تسبب في شعوره بالحزن الذي يساوي، وقد يتفوق على مشاعر الحزن التي سيطرت عليه عقب الهزيمة أمام البارسا في نهائي دوري الأبطال قبل عامين.

من جانب آخر رفع بوفون رصيده في المباريات الدولية إلى 161 مباراة، ليحتل المركز العاشر على مستوى نجوم الكرة العالمية الأكثر خوضاً للمباريات الدولية متساوياً مع نجم «الأبيض الإماراتي» المعتزل عدنان الطلياني، والذي خاض هو الآخر 161 مباراة دولية، وجاء خروج إيطاليا من ربع النهائي ليحرم بوفون من كسر رقم الطلياني، ولكن في حال استمر العملاق الإيطالي في الملاعب مدافعاً عن ألوان «الآزوري» فسيتمكن من ذلك في المباريات الدولية القادمة للمنتخب الإيطالي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا