• الأحد 04 شعبان 1438هـ - 30 أبريل 2017م
  08:48     ترامب يحتفل بأول 100 يوم له في الحكم ويهاجم وسائل الإعلام         08:49     محتجون من أنصار البيئة يحتشدون أمام البيت الأبيض         08:50     البيت الأبيض :ترامب يدعو رئيس الفلبين لزيارة واشنطن         08:50     ترامب : الصين تضغط على كوريا الشمالية         08:51    تمديد حالة الطوارئ في مالي لوقف الهجمات الإرهابية        08:52    البابا يدعو لوساطة لحل أزمة كوريا الشمالية وتجنب حرب مدمرة         08:53     إجلاء المزيد من مسلحي المعارضة وعائلاتهم من حي الوعر إلى إدلب         08:53    تحطم طائرة عسكرية في كوبا ومقتل ثمانية على متنها         09:08    مقتل خمسة في أعاصير في ولاية تكساس الأمريكية ورياح تجتاح القطاع الأوسط من البلاد    

طموح شركات الإنترنت يقلق 51% من الأميركيين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 06 أبريل 2014

أظهر استطلاع للرأي أن قدرات شركتي جوجل وفيسبوك وشركات تقنية أخرى على جمع بيانات شخصية أثارت عدم ارتياح متنامٍ بين الأميركيين، حيث أعربت أغلبية المشاركين في الاستطلاع عن قلقهم من أن شركات الإنترنت تتعدى بدرجة كبيرة جدا على حياتهم.

وطبقا لاستطلاع للرأي أجرته رويترز/ابسوس في الفترة ما بين 11 و26 مارس، فإن جوجل وفيسبوك تصدرتا بشكل عام قوائم الشركات التي تثير قلق الأيمركيين حيال القدرة على تتبع المواقع المادية ومراقبة عادات الإنفاق والاتصالات الشخصية.

ويركز الاستطلاع على الازدواجية المتزايدة نحو شركات الإنترنت التي ازدهــرت خدماتها الشعبية على الإنتـرنت مثـل شبكــات العمل الاجتماعية والتجارة الإلكترونية والبحث في بعض أكبر الأعمال التجارية في العالم.

وتنفق شركات مثل جوجل وفيسبوك وأمازون وشركات أخرى مليارات الدولارات نقدا، وذات أسعار أسهم عالية ونزعة لمزيد من بيانات المستخدمين وتستحوذ على مجموعة مختلفة من الشركات وتدشن مشاريع تكنولوجية طموحة.

ويذكر الاستطلاع الذي شارك فيه قرابة 5000 شخص أن طموح هذه الشركات الواسع يثير القلق، ومن بين 4871 شخصا شملهم الاستطلاع كانت إجابة 51 بالمئة «نعم» عندما سئلوا إذا ما كانت هذه الشركات الثلاث إضافة إلى آبل ومايكروسوفت وتويتر تدفع بعيدا جدا وتتوسع في مجالات عديدة جدا من حياة الناس.

(سان فرانسيسكو- رويترز)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا