• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

مباراة ودية استعداداً لتصفيات المونديال وكأس آسيا

«العنابي» يواجه تحدي «محاربو الصحراء» الليلة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 26 مارس 2015

أحمد سليم (الدوحة)

يستضيف المنتخب القطري الأول لكرة القدم مساء اليوم نظيره الجزائري على ملعب عبدالله بن خليفة بنادي لخويا بمنطقة الدحيل، في مباراة ودية في بداية برنامجه الإعدادي للتصفيات الآسيوية المشتركة لمونديال 2018 بروسيا وكأس آسيا 2019 بالإمارات.

ويسعى العنابي لتحقيق فوز معنوي يعيد الثقة للعنابي بعد الخروج من الدور الأول لكأس آسيا التي استضافتها أستراليا بداية العام الحالي، خاصة أن العنابي مقبل على مرحلة مهمة يطمح من خلالها التأهل إلى المونديال للمرة الأولى في تاريخه قبل أن يستضيف الحدث الأكبر في العالم عام 2022.

وأجرى الجزائري جمال بلماضي مدرب قطر تغيرات جذرية على تشكيلة الفريق بعد استبعاده الثلاثي بلال محمد قائد المنتخب وإبراهيم ماجد والمهدي علي للإصابة، وحسن الهيدوس وبوعلام خوخي لأسباب فنية ومشعل عبد الله الذي أعلن اعتزاله اللعب الدولي عقب الخروج من أستراليا.

وضم بلماضي لأول مرة كلود أمين حارس مرمى لخويا الذي قد يظهر للمرة الأولى حارساً أساسياً اليوم بديلاً عن قاسم برهان الذي تم استبعاده لتراجع مستواه في الفترة الأخيرة، وقد تشهد المباراة مشاركة ناصر خلفان لاعب أم صلال والمعار من لخويا وأحد الوجوه الشابة التي اختارها بلماضي في التشكيلة، كما يعتمد بلماضي على خلفان ابراهيم وعلي أسد ويوسف أحمد ومحمد مونتاري في الناحية الهجومية.

وفي المقابل، يدخل المنتخب الجزائري المباراة بصفوف مكتملة بعد انضمام نجومه المحترفين لمعسكر الفريق في الدوحة الذي يشهد مباراة ودية أخرى مع المنتخب العُماني 30 الجاري. وتعد كفة منتخب الخضر بقيادة المدرب الفرنسي كريستيان جوركوف هي الأرجح لحسم هذه المباراة، خاصة أن الفريق يضم في صفوفه لاعبين على مستوى عال مثل المتألق ياسين براهيمي لاعب بورتو البرتغالي، وسفيان فجولي نجم فالنسيا الإسباني وإسلام سليماني محترف سبورتينج لشبونة البرتغالي ومهدي لحسن لاعب خيتافي الإسباني ونبيل بن طالب نجم توتنهام الإنجليزي وفوزي غولام لاعب نابولي الإيطالي وجمال الدين مصباح لاعب سامبدوريا الإيطالي ومهدي زفان لاعب أولمبيك ليون الفرنسي وزميله في الفريق رشيد غزال وسفير تايدر لاعب ساسولو الإيطالي وإسحاق بلفوضيل لاعب بارما الايطالي، ورياض محرز لاعب لايستر الإنجليزي. كما يتفوق المنتخب الجزائري الذي بلغ دور الـ 16 لكأس العالم الماضية بالبرازيل في تصنيف «الفيفا» الأخير لشهر مارس بعد أن واصل تصدره للمنتخبات الأفريقية والعربية، بمحافظته على المركز الـ 18، وفي المقابل يأتي المنتخب القطري في المركز 109.

وتعد المباراة كتاباً مفتوحاً لكلا المدربين، حيث يعرف بلماضي كل صغيرة وكبيرة عن المنتخب الجزائري، كما أن المدرب جوركوف يعرف الكثير عن الكرة القطرية من خلال توليه تدريب فريق الغرافة في موسم 2002 - 2003 وهو النادي نفسه الذي احترف فيه بلماضي في الموسم التالي، كما أن جوركوف يتمتع بخبرة كبيرة تفوق بلماضي الذي كان لاعباً في صفوف مارسيليا الفرنسي في الوقت الذي كان جوركوف مدرباً فيها لنادي رين وسبق وأن تواجها موسم 2000 – 2001. ويخوض العنابي مباراة ودية ثانية مع نظيره السلوفيني 30 الجاري، ويستكمل خطة الإعداد للتصفيات بمعسكر إنجليزي اعتباراً من 24 مايو المقبل، وتتخلله مباراتان إحداهما مع منتخب أيرلندا الشمالية 31 مايو.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا