• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

الحمادي: أصحاب الدرجات المنخفضة بالثانوية يمكنهم الالتحاق ببرامج تحقق طموحاتهم

قبول 16 ألفاً من الطلبة المواطنين بمؤسسات التعليم العالي الحكومية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 03 يوليو 2016

عمر الأحمد (أبوظبي)

اعتمدت وزارة التربية والتعليم اليوم، أسماء الطلبة المقبولين في مؤسسات التعليم العالي الحكومية وبرنامج البعثات الخارجية والمنح الداخلية للعام الدراسي 2016-2017، وبلغ عدد الطلاب المقبولين 16313 طالباً وطالبة، منهم 3940 في جامعة الإمارات، و8373 في كليات التقنية العليا، و1752 في جامعة زايد، و1623 في المعاهد والكليات التابعة لمركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني، و529 في جامعة خليفة، و22 في جامعة محمد الخامس «أكدال»، و74 في البعثات الخارجية والمنح الداخلية للفصل الدراسي الأول من العام الجامعي 2016-2017.وقد تم نشر أسماء الطلبة المقبولين مباشرة على الموقع الإلكتروني لوزارة التربية والتعليم على العنوان الآتي: http://www.moe.gov.ae/pages/approval2016.aspx حضر الاعتماد في أبوظبي معالي حسين الحمادي، وزير التربية والتعليم، ومعالي الدكتور أحمد بالهول، وزير دولة لشؤون التعليم العالي، والدكتور محمد البيلي، مدير جامعة الإمارات، والدكتور عبداللطيف الشامسي، مدير مجمع كليات التقنية العليا، والدكتور رياض المهيدب، مدير جامعة زايد، ومبارك الشامسي المدير العام لمركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني، والدكتور عارف الحمادي، نائب الرئيس التنفيذي لجامعة خليفة، وفاروق حمادة، مدير جامعة محمد الخامس «أكدال».الكوادر الوطنيةوترافق الاعتماد مع اتخاذ مجموعة من الخطوات التي أعلنتها الوزارة بما يتوافق مع رؤية وتوجهات الدولة حيال قطاع التعليم العالي وتحديداً في مجالات دعم وتأهيل الكوادر الوطنية، ومن أبرز هذه الخطوات إعلان التنسيق مع كليات التقنية العليا بجميع فروعها في أنحاء الدولة للتعاون على إنشاء برامج دعم أكاديمية تستوعب جميع الطلبة الراغبين باستكمال دراستهم الأكاديمية بصرف النظر عن معدل المرحلة الثانوية ودرجة امتحان السيبا.كما تم الإعلان عن بدء التنسيق وللمرة الأولى مع جامعة محمد الخامس في أبوظبي «أكدال» في مجال تسجيل وقبول الطلبة في الجامعة، وإعلان إيقاف قبول الطلبة في كلية الإمارات للتطوير التربوي للعام الدراسي 2016-2017 بناءً على السياسة الجديدة للكلية.ملامح المستقبلوهنأ معالي حسين الحمادي، الطلبة المقبولين في مؤسسات التعليم العالي، مؤكداً أهمية هذه المرحلة في رسم ملامح مستقبلهم ومساراتهم المهنية التي يتطلعون إليها، وأشار معاليه إلى أن وزارة التربية والتعليم تمضي بخطى واثقة نحو تكريس الممارسات التعليمية الحديثة سواء في مدارسها أو جامعاتها في القطاعين العام والخاص، وتحقيق التكامل بينهم عبر وضع استراتيجيات تحقق هذا الأمر، وهو ما يستدعي البحث عن أفضل النظم واعتماد التخصصات التي يحتاج لها سوق العمل.وقال معاليه: «بدأنا بتطبيق حزمة من التغييرات التنظيمية التي طالت قطاع التعليم العالي والتي تركز في مضمونها على نوعية المخرج التعليمي»، مشيراً إلى أن الفرصة أصبحت متاحة أمام الطلبة الذين لم يحصلوا على درجات عالية في الثانوية العامة للالتحاق ببرامج أكاديمية نوعية تحقق لهم طموحهم، وبما يدعم توجهات الدولة في الاهتمام بالطلبة الإماراتيين وتمكينهم من مسايرة عالم المعرفة والولوج إلى سوق العمل.لائحة أوليةومن جهته، أكد معالي الدكتور أحمد بالهول، أن اللائحة المعلنة بأسماء الطلبة المقبولين في جهات الابتعاث تعتبر لائحة أولية، مشيراً إلى أن فرصة التقديم على البعثات مازالت متاحة أمام خريجي الثانوية العامة ممن يستوفون المعايير المطلوبة والراغبين باستكمال دراستهم الجامعية خارج الدولة، وحثّ الطلبة على التواصل بشكل مباشر وفي أسرع وقت مع إدارة البعثات أو زيارة مراكز خدمة سعادة المتعاملين للحصول على كافة المعلومات والدعم الذي يحتاجون إليه.وأشاد معالي محمد عمران الشامسي رئيس مجمع كليات التقنية العليا برعاية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، لمسيرة التعليم بالدولة، مؤكداً أن قيادتنا الرشيدة لا تألوا جهداً في تقديم كل ما من شأنه المساهمة في علمية بناء وإعداد الإنسان الإماراتي للمستقبل.ومن جهته، أشار الدكتور رياض المهيدب مدير جامعة زايد إلى أن الجامعة ستنظم ورشاً تعريفية قبل بداية العام الدراسي بأسبوع في الجامعة يتعرف الطلبة الجدد من خلالها على الخدمات التي تقدمها الجامعة، ومن جانبه أوضح الدكتور عارف الحمادي نائب الرئيس التنفيذي لجامعة خليفة أن الجامعة أطلقت برنامج «معلمي المستقبل» والذي يهدف إلى تقديم عدد من المنح الدراسية في تخصص بكالوريوس العلوم في الرياضيات التطبيقية والإحصاء.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض