• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

الهند تحكم بإعدام 3 مدانين بالاغتصاب

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 05 أبريل 2014

حُكِم على ثلاثة رجال بالإعدام أمس أُدينوا في حادثي اغتصاب جماعي العام الماضي في مومباي، أحدهما متعلق بالاعتداء على مصورة صحفية أثار احتجاجات في المدينة، وتساؤلات عن أسلوب معاملة المرأة في الهند.

وقضت محكمة في مومباي أمس بمعاقبة فيجاي جادهاف وقاسم بنجالي ومحمد سالم أنصاري بالإعدام، وهو أول حكم إعدام يصدر في حادث اغتصاب لا يشمل قتل الضحية.

وقال المدعي الخاص أوجوال نيكام للصحفيين خارج المحكمة «لا توجد أي فرصة لإصلاح هؤلاء الرجال، وهذا يبعث بمؤشر قوي للمجتمع».

وسلطت الأضواء على سلامة النساء في الهند منذ حادث الاغتصاب الجماعي والقتل الذي تعرضت له طالبة في حافلة في دلهي عام 2012 الذي أثار احتجاجات في أنحاء الهند، وإصدار قوانين أكثر صرامة للاعتداءات الجنسية.

لكن عدداً من الهجمات التي حظيت بتغطية إعلامية كبيرة، أثار مخاوف من أنه لم يحدث تغير يذكر.

وفي قضية مومباي، أُدين أربعة رجال الأسبوع الماضي باغتصاب مصورة صحفية هوجمت مساء 22 أغسطس أثناء قيامها بمهمة عمل مع زميل لها في مصنع نسيج ناء.

وحكم على ثلاثة منهم بالإعدام لأنهم أُدينوا أيضاً في تهمة اغتصاب امرأة أخرى في الموقع نفسه في يوليو.

وحكم على الرجل الرابع بالسجن مدى الحياة، وتجري محاكمة قاصر متهم بالتورط في هذه القضية على حدة.

(مومباي، رويترز)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا