• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

طعنات وجروح قطعية عدة أودت بحياتها

آسيوي ينكر قتل زوجته ويؤكد محاولته الانتحار حزناً عليها

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 05 أبريل 2014

إبراهيم سليم (أبوظبي)

أجلت محكمة جنايات أبوظبي قضية اتهام آسيوي بقتل زوجته عمداً، إلى جلسة 14 من الشهر الجاري، فيما أنكر المتهم قيامه بقتل زوجته، مدعياً أنها انتحرت وحاول بدوره الانتحار حزناً عليها.

وأشار إلى أنه تلقى اتصالاً منها طالبة فيه قدومه للمنزل الذي تعمل فيه خادمة، وعند قدومه وجدها تلفظ أنفاسها، وواجهته المحكمة باعترافاته أمام النيابة، وفي الشرطة، كما واجهته، بتقرير الطب الشرعي الذي أكد وجود إصابات متعددة، وطعنات في مناطق متفرقة، وسحجات وكسور في الغضاريف الحنجرية، مما يدل على وجود ضغط شديد على العنق، وكذلك وجود جروح قطعية، وطعنات في الصدر أدى إلى حدوث تهتك في القفص الصدري العلوي، من الجهة اليمنى للرئة.

واعترف المتهم بدخوله مسكن الغير، لافتاً الى أنه جاء لزيارة زوجته، التي تعمل خادمة بالمنزل، كما اعترف بشروعه في الانتحار، وقال إن ذلك تم بعد مشاهدته زوجته منتحرة، فأراد أن يلحق بها،. وقررت المحكمة تأجيل القضية إلى جلسة 14 من الشهر الجاري لاستدعاء الشهود وهما أصحاب المنزل الذي وجدت فيه الخادمة مقتولة.

من جهة أخرى اعترف عربي بارتكابه جريمة الزنا مرات عدة مع إحدى السيدات، والتي ذكر أنها طليقته، وأنه عاشرها معاشرة الأزواج لمدة تصل إلى 6 سنوات، وليس لديه شهود سوى نفسه، وأبلغته المحكمة أن المتهمة الثانية أنكرت مواقعته لها إلا أنه أصر على ارتكاب الجريمة، وأفهمته المحكمة أن العقوبة الشرعية المقررة له في حال إصراره هي الرجم باعتباره محصناً، وأن بإمكانه العدول عن اعترافه، وكررت المحكمة سؤاله لأكثر من 10 مرات، إلا أنه أصر على الاعتراف، وأخذت المحكمة تناقشه في اعترافاته حيث لوحظ عدم اكتراثه، إلا أنه أصر على الاعتراف، وتأجلت القضية إلى جلسة 21 من الشهر الجاري.

وفي قضية أخرى اعترف مواطن بحيازته مواد مخدرة ومؤثرات عقلية، بقصد التعاطي، كما اعترف بأن له سابقة في تعاطي المخدرات، وحكم عليه فيها، وتأجلت القضية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض