• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م
  01:55    وزير خارجية روسيا: مقاتلو المعارضة الذين يرفضون مغادرة شرق حلب سيتم التعامل معهم باعتبارهم إرهابيين         01:56    لافروف: روسيا ستدعم عملية الجيش السوري ضد أي مقاتلين معارضين يبقون في شرق حلب         02:36     وزارة الدفاع الروسية تعلن تحطم طائرة سوخوي-33 خلال هبوطها على حاملة طائرات في البحر المتوسط     

وجّه الشكر إلى الإمارات على ما قدمته من عون ودعم وتضحية للشعب اليمني

بن دغر: لا خيار إلا حل سلمي أو إنهاء الانقلاب بالقوة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 03 يوليو 2016

عدن (وكالات)

قال رئيس الوزراء اليمني أحمد عبيد بن دغر، إن الأزمة في بلاده وصلت ذروتها، بسبب الانقلاب الذي قادته مليشيا الحوثي وصالح، وهما من يتحمل المسؤولية الكاملة عما لحق باليمن من دمار وفساد السياسات. وأكد أن قيادة السعودية للتحالف العربي حالت دون انهيار الدولة، كما وجه الشكر إلى دولة الإمارات وبقية دول مجلس التعاون العربي للمساهمة في الحفاظ على اليمن بعيداً عن الأطماع الإقليمية التي يمتد أثرها إلى أمن الإقليم والوطن العربي كله.

وأضاف رئيس الوزراء في بيان صحفي، أنه ليس أمام المجتمع اليمني بنخبه السياسية والاجتماعية والعسكرية سوى أمرين لا ثالث لهما، إما سلام عام وشامل ودائم في محافظات اليمن، مبنيّ على مرجعياته الوطنية المتمثلة بالمبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية، ومخرجات الحوار الوطني، وقرار مجلس الأمن، بحيث ينهي التمرد ويرغم الانقلابيين على السلام، وإما إرادة وطنية تفرض السلام بأي وسيلة كانت ولو بالقوة، وتُخضع الجميع دون استثناء لسلطة الدولة، وحكم الدستور والقانون.

ولفت إلى أن الحكومة معنية بالأوضاع في عدن، أمنياً وخدمياً، خصوصاً في مجال الكهرباء، إلا أنها لا تتحمل مسؤولية كاملة عما لحق باليمن من دمار صنعته سنوات طويلة من سوء الإدارة، وفساد السياسات.

وذكر بن دغر أن الحكومة وقد عزمت على العودة إلى عدن، كانت تدرك حجم المأساة، واستحالة معالجة جذورها، والتخفيف من وطأتها على المواطنين دون تدخل مباشر وعاجل من الأشقاء في التحالف العربي الذين وقفوا مع اليمن في السراء والضراء، وقادوا تحالفاً عربياً غيَّر موازين القوى، وأعاد الأمور إلى نصابها، وأعلن عن موقف قومي عروبي غير مسبوق في تاريخ الأمة، له ما بعده.

وأوضح أنه فضّل المجيء إلى عدن لمعايشة الكارثة، والبحث عن حلول لها بقدر الاستطاعة، ووقف التدهور، وإنقاذ ما يمكن إنقاذه. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا